غزوة بدر الكبرى، حدث عظيم في شهر رمضان وبداية لانتصارات المسلمين .

غزوة بدر الكبرى، حدث عظيم في شهر رمضان وبداية لانتصارات المسلمين .

سميت بهذا الاسم نسبةً إلى منطقة بدر وهي بئر مشهورة تقع بين مكة والمدينة ، في السابع عشر من شهر رمضان في السنة الثانية للهجرة انتصر المسلمون بقيادة الرسول ﷺ ، على مشركي مكة في غزوة بدر الكبرى، وسميت بيوم الفرقان حيث كانت فرقاناً بين الحق والباطل ، وآية أن النصر من عند الله وحده ، انتصر فيها المسلمون نَصرا مؤزرا، وكانت بمثابة فتح على الإسلام وأهله.
وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنْتُمْ أَذِلَّةٌ فَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (123) إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَنْ يَكْفِيَكُمْ أَنْ يُمِدَّكُمْ رَبُّكُمْ بِثَلَاثَةِ آلَافٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُنْزَلِينَ (124) [آل عمران]

وقيل بأن الملائكة حضرت يوم بدر وقاتلت حيث كان عدد المسلمين 313 – 340 مقاتل منهم 2 فارس ، المشركين أزيد من 1,000 مقاتل بينهم 200 إلى 100 فارس .
قال الله تعالى من سورة الأنفال: (( إذ تستغيثون ربكم فاستجاب لكم أنى ممدكم بألفٍ من الملائكةِِ مردفين)) فأمد الله المسلمين بألف من الملائكة في غزوة بدر .

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً