أخبار عاجلة

يا أبناء دمياط أفيقوا واتحدوا

بقلم : الأستاذ – محمد عبد المنعم – وكيل وزارة الثقافة الأسبق

مصنع الغزل الذى بناه حمدي عاشور من فلوس ودهب رجال ونساء دمياط وكان يضم أكثر من 8000 عامل بين جدرانه ويعمل ثلاث ورديات طوال الأربعة وعشرين ساعة هذا المصنع بات مهددا بالغلق وتسريح العمال وبيع أصوله لصالح الحكومة بزعم نقله إلي دمياط الجديدة

المصنع حاليا في أرقام

  • يضم حاليا 2000 عامل فقط من 8000 عامل ورغم ذلك تجري محاولات تصفيتهم وتسريحهم
  • مدين للتأمين بمبلغ 32 مليون جنيه ولهذا توقف ترخيص سيارات الشركة منذ 15 عام وما يسير منها حاليا بدون رخص سارية
  • عليه ديون أخرى مستحقة 82 مليون جنيه ويتم دفع الأجور حاليا من قيمة ما يقدم من دعم من الشركة القابضة
  • عندما ثار العمال علي رئيس مجلس إدارة الشركة هدي العراقي بعد أحداث ثورة يناير وتم نقلها كان المصنع يمتلك وديعة في البنك ب 10 مليون جنيه وكانت الشونة مليانة قطن اليوم تم فك الوديعة ونفاده ولا يوجد كيس قطن واحد بالشونة

السؤال يا أهل دمياط الصامتون ماذا تنتظرون ؟

أن يغلق المصنع وتباع أرضه نهائيا ويسرح عماله كما حدث مع مصنع الألبان ومصنع السردين ؟

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً