وزيرة الصحة تقوم بعمل فرز للمصابيين بأحقية العلاج

دكتور وليد 32 سنة ، طبيب نسا من مدينة #طنطا ، متزوج حديثا ، عنده مولود ، عمره 3 شهور ، لم يكن يعاني من أية أمراض مزمنة ، أصيب بـ #كورونا نتيجة ظروف عمله ،
ظل أيام يرجو وزارته ، أن تأخذ له المسحة ، فلم يوافقوا إلا بعد تدهور الحالة ، بعد أن تأكدت إصابته ، انتظر يومين كاملين ، ووزارة الصحة تتحجج بأنها تبحث له عن سرير في العناية المركزة، ثم تركوه ليتوفى في مستشفي المنيرة التي يعمل بها !!

**بالأمس : الفنانة “رجاء الجداوي” (81 سنة) اشتبهت في الإصابة بالفيروس ، فاتصلت على وزيرة الصحة، أرسلت لها سيارة اسعاف على بيتها، نقلتها فورا للرعاية المركزة ، وقاموا بأخذ مسحة لها ولابنتها ولكل الفنانين المخالطين بها ، ثم صرحت الوزارة ، أنها تتابع عن قرب حالة الفنانة وستطمئن جماهيرها أولا بأول عنها …….بس خلاص
هي دي #مصر !
#لنا_الله
منقول

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً