الرئيسية / الرئيسية / مــن أنت ؟

مــن أنت ؟

مــن أنت ؟

  • كانت إحدى المسؤلات تزور مصنعاً في الهند فلفتَ انتباهها عاملٌ في زاوية من زوايا المصنع ينشد الأغاني وتعلو محياه علامات السعادة.
  • فاقتربت منه فإذا هو يجمع المسامير ويضعها في عُلب خاصة شأنه شأن بعض رفاقه بالقرب منه.
  • فزاد هذا الأمر استغرابها فسألته : ماذا تفعل ؟
    فقال : أنا أصنع طائرات !
  • فقالت له باستغراب : طائرات ؟
    فقال : أجل سيدتي طائرات، هذه الطلبية لشركة تصنيع طائرات، والطائرات العملاقة التي تركبينها لا يمكن أن تطير دون هذه المسامير الصغيرة !
  • العبرة هنا هى أن نظرتنا لأنفسنا هي التي تُحدد قيمتنا في الحياة !
    فرق كبير بين من يرى نفسه جامع المسامير في عُلب وبين من يرى نفسه شريكًا في صنع الطائرة !
  • لا تنسى انك فرد فى جماعة ، وعملك هو جزء من عمل هذا الكيان الكبير ، وجهدك ما هو الا انجاز فى احد اهداف الجماعة ومراتب العمل فيها .

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *