الرئيسية / أخبار عاجلة / مغردون عن “طفل البلكونة”: ده حال مصر فى عهد الانقلاب العسكري

مغردون عن “طفل البلكونة”: ده حال مصر فى عهد الانقلاب العسكري

تواصلت ردود الفعل حول مقطع الفيديو الذي انتشر على منصات التواصل الاجتماعى لواقعة “طفل البلكونة”، والذى تسبّب فى إلقاء القبض على “الأم” التى كادت أن تودى بحياة ابنها، بعدما طالبته بالقفز لفتح باب شقتها المغلق، عقب نسيان المفاتيح داخل المنزل بمدينة حدائق أكتوبر.

ورغم أن مدة الفيديو لا تتعدى دقيقتين، إلا أن الواقعة أثارت موجة من الاستهجان على ساحات السوشيال ميديا.

الأم المفترية

من جانبه قال صبري عثمان، مسئول خط نجدة الطفل بالمجلس القومي للطفولة والأمومة: إن أحد الجيران تقدم باستغاثة على خط نجدة الطفل، وتم تقديم بلاغ بالواقعة للنائب العام ولجنة الحماية بالجيزة، مشيرا إلى أنه تم القبض على السيدة وتم عرضها على النيابة.

وأضاف أن واقعة تعرض طفل للخطر جريمة يعاقب عليها القانون حتى لو كانت الأم، وفي هذه الحالة يكون الحبس لمدة لا تقل عن 6 أشهر وغرامة 2000 جنيه، لافتا إلى أن الأم إذا صدر حكم ضدها بالحبس سيسلم الطفل لأحد أفراد الأسرة، وعندما تخرج الأم يعاد تأهيلها من جديد على كيفية التعامل مع أبنائها.

كما يفعل السيسى

الكثير من المدونين والمغردين لم يصدقوا أن تكون السيدة التي ظهرت بالفيديو أم الطفل؛ بسبب بشاعة ما قامت به، ومنهم محمد الخولي الذي قال: “الطفل “أسامة” لطيم الأم.. والست اللي في الفيديو دي (زوجة أبوه)، وهي بتحاول تقتله بحجة أنها تخليه يجيب المفتاح من البلكونة”.

وقالت ياسمين: “ربنا ينتقم من الأشكال دي.. أنا اتفرجت على الفيديو بس أعصابي تعبت.. ما بالك بالمشاكل النفسية اللي عند الطفل ده نتيجة الحياة والبيئة اللي عايش فيها”.

أما هشام حسنين فقال: “مقطع الفيديو كأنه يوصف حالة مصر فى عهد الانقلاب العسكري”. وأضاف: السيسى كأنه تلك “السيدة” يحاول قتل المصريين “الطفل” بالقوة أو بالعافية، بدعوى أنه يريد فتح “الشقة” وإنقاذ مصر!.

ماذا عن أطفالنا؟

بدورها، قالت سارة محروس: “دور السوشيال كان له أثر كبير فى كشف القضية، وهكذا تكون فى المهام الرئيسية التى نعيشها حاليا فى مصر، والتى يطلب منهم محو “السوشيال” وتوقيفه”.

فى حين غرد أيمن أبو فهد: “إحنا بقينا عايشين الآن فعلا في شبه دولة مش زي ما قال الأول بسلامته.. ما عاد فيه ضمير في أي شيء، ولا أخلاق ولا دين إلا من رحم ربي.. حتى القطة في البلد دي بقت بتاكل ولادها.. ربنا يستر من اللي جاي”.

الأسر فى خطر

“دم حر” غرد على “تويتر” أيضا قائلا: “لكل المصريين الحساسين اللى انزعجوا وبكوا وانهاروا بسبب طفل البلكونة.. عايز اسألكم سؤال بسيط. أمال حد عرف يصور التعذيب والكهربا والتعليق على الشوايات للمقبوض عليهم من أطفال وشباب فى أمن الدولة بمدينة نصر.. هيحصلكم إيه؟!!! ما تتخضوش كده من أم فضلت ثمن كالون جديد على حياة ابنها”.

وأضاف أيمن خليفة: “هذه جريمة شروع فى قتل الطفل كما يفعل العسكر بالمصريين، وعلق “رفعت شيكا” على المقطع: “الجيران هما السبب بدل ما ينصحوها يبلغوا عنها ويصوروها”.

وغرد رياض حسن: “هذه مجرمة وتجيد الإجرام باحتراف وليست تحمل بصدرها قلب أم.. فعلا الأسر فى خطر بمصر.. حسبي الله ونعم الوكيل بكل ظالم ومجرم”.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *