فلسطينى من غزة يتبرع لمصر بـ100 جنيه عام 1947

فلسطينى من غزة يتبرع لمصر بـ100 جنيه عام 1947
منذ قديم الأزل والأمة العربية يدا واحدة تشد بأزر بعضها بعضا فى الشدائد والمحن، أما عن علاقة مصر وفلسطين فهما التوأم الملتصق عبر أرض الفيروز سيناء والمنفذ بين آسيا وإفريقيا وبين تلاحم الشعبين وفى أحد الأوقات حينما كانت تمر مصر بأزمة دعمتها فلسطين.
وفى صدر العدد الصادر فى 2 من نوفمبر عام 1947 لجريدة “فلسطين” ذكر أحد المواطنين ويدعى محمد أبورمضان رئيس جمعية الهلال الأحمر فى غزة، بمبلغ 100 جنيه فلسطينى؛ لمساعدة مصر على المرور من أزمتها ووباء “الكوليرا” الذى انتشر فى مصر وقتها واصفا مصر أنها دعامة العرب التى تعد خسارة أرواح منها خسارة لكل العرب.
وأعلن أبورمضان عن فتح حساب فى “بنك الأمة العربية” باسم “مكافحة الكوليرا فى مصر” لترسل المبالغ المجمعة إلى قنصل المملكة المصرية آنذاك فى القدس ليتولى إرسالها إلى جمعية الهلال الأحمر فى القاهرة لتولى استعمالها فى مكافحة الكوليرا.
فى منتصف الأربعينات انتشر وباء الكوليرا فى شتى أنحاء مصر وحصد أرواح آلاف المصريين بحلول 1947 فى ظل عجز حكومة الملك عن توفير الأمصال للشعب المصرى.
#صحتك_اهم_من_الشارع
#إلزم_بيتك
#حظر_التجوال
#كورونا_مصر
#خليك_في_البيت

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً