بيان لمنظمات حقوقية: بعد تصريحات “السيسي” بشأن الوضع الحقوقي في مصر المتناقضة

بيان لمنظمات حقوقية:
تصريحات “السيسي” بشأن الوضع الحقوقي في مصر متناقضة.. والدولة لا تحتاج لبناء مزيد من السجون, لأنه وفقًا للأرقام المرصودة عن عدد السجون ومقار الاحتجاز في مصر، فإنه في عهد “السيسي” تم بناء حوالي 35 سجنًا من أصل 75 سجنًا في عموم البلاد!
وفي عام 2019 تم رصد 95 حالة وفاة داخل مقر الاحتجاز
وفي عام 2020، تم رصد 101 حالة وتوزعت الوقائع المرصودة إجمالاً بين الوفاة نتيجة الحرمان من الرعاية الصحية بواقع (89 حالة) والوفاة نتيجة سوء أوضاع الاحتجاز (6وفيات) ونتيجة التعذيب (5وفيات) وحالة انتحار واحدة
أشارت المنظمات والحملات إلى ارتفاع عدد الوفيات داخل مقار الاحتجاز والسجون في #مصر
حيث تم رصد خلال الستة شهور الأولى من عام 2017، 81 حالة قتل خارج إطار القانون قامت بها السلطات المصرية وفي عام 2018 تم رصد 245 حالة قتل خارج إطار القانون ووفاة أثناء الاحتجاز
أبدت المنظمات والحملات الموقعة استعجابها واستنكارها من تصريحات السيسي حول حالة حقوق الإنسان في مصر والتي يكشف زيفها الأرقام الصادر عن عدة جهات حقوقية موثوق بها والتي تؤكد تدهور الحالة الحقوقية في مصر بشكل عام، وداخل مقار الاحتجاز والسجون بشكل خاص
السيسي لم يكف عن إطلاق التصريحات المتناقضة والعجيبة بشأن حالة حقوق الإنسان في #مصر، في محاولة منه لتحسين صورة مصر المتدهورة بالخارج في مجال حقوق الإنسان، والدولة المصرية لم تعد في حاجة لبناء مزيد من السجون.

Total Page Visits: 78 - Today Page Visits: 2

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً