أخبار عاجلة

(تحديث بيانات ) مطلوبة لتوثيق شهداء دمياط من ثورة 25 يناير حتى الان

شارك معنا بالمعلومات لاصدار كتاب بحفظ ويوثق ذكرى استشهاد ابناء دمياط من ثورة 25 يناير وحتى تاريخه للتواصل بالمعلومات والداتا كما هي موضحة بالاستمارة المرفقة من خلال رسائل النافذة على الفيس بوك من خلال الرابط التالي :

صفحة نافذة دمياط على الفيس بوك

اسامه العشرى (استشهد الاخ اسامة العشرى شهيد مجزرة المنصة فجر السبت ٢٧-٧-٢٠١٣ الشهيد بأذن الله ﺃﺳﺎﻣﺔ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺍﻟﻌﺸﺮﻱ ” ﺩﻣﻴﺎﻁ ”
أول مره ينزل بعربيته الجديده قالهم ممكن اعمل ايه قالوا له تنقل بس المصابين لأن مفيش غير عربيتين اسعاف ……..
فااخترقت الرصاصه مخده الكرسي واستقرت في رقبته
(كان يحلم بالشهاده منذ اندلاع ثوره ٢٥ يناير وبعد انتهاء فعالياتها ظل يسال نفسه: “لماذا لم يختارني الله شهيداً؟”.

: “كان يملك، رحمه الله، مصنعا لفساتين الافراح وعده محلات لبيعها بالقاهره، فبدا يسال بعض الشيوخ: هل من الممكن ان يكون هذا العمل به شبهه من الحرام؟ وعندما اخبره احد العلماء باحتماليه وجود شبهه حرام ترك المجال كله لله، واغلق المصنع والمحلات، قائلاً: ممكن تكون الحاجات دي اللي منعتني من الشهاده في سبيل الله”.

: “مع بدايه الاعتصام برابعه العدويه بدا يجهز نفسه للشهاده في سبيل الله ويعرفنا بكل ما يخصه من اوراق ويدلنا علي كيفيه ادارته لعمله، وفي كل مره سافر فيها الي رابعه كان يقول لاطفاله: “انا رايح لعمو حمزه”، يقصد حمزه بن عبد المطلب سيد الشهداء، حتي في اخر سفر له قال له اولاده: “انت خلاص مش هتسافر تاني يا بابا؟ فرد عليهم: “عمو حمزه مخترنش المره اللي فاتت، بس هو هيختارني المره دي ان شاء الله”.)

#نافذة_دمياط | #حصري رسالة من والد الشهيدين على و عماد الدين سامي الفار
كتبها عقب استشهاد ابنه البكر “علي الفار” وقبل أن يصل له خبر استشهاد ابنه الثاني “عماد الدين” الذين استشهدا عقب تصفية داخلية السيسي لهما بعد 
#اخفاء_قسري لمدة 100 يوم
نص الرسالة :
رسالة من والد الشهيد على سامى الفار
الشهيد: علي سامي الفار – السن:28سنة – الحالة الاجتماعية :متزوج وعنده بنت عمرها سنتين.
الوالد:مهندس زراعي. السن:54سنة.معتقل من تاريخ:5/9/2015.الحكم3سنوات سجن مشدد و3سنوات متابعة
اخوه: عماد سامي الفار – طالب بالفرقة الثالثة شريعة وقانون مفصول وتم حبسه9شهور ومحكوم أحكام كثيرة وقضايا عديدة وهو الآن مختفي قسريا منذ اكثر من 45يوم تقريبا
الشهيد على سامى :وصلنا نبأ استشهاده يوم 9/5/2015في مجزرة البصارطة التي استشهد فيها الشهيد عوض السيد بدوى والشهيد عمر سادات أبو جلالة والشهيد أمين أمين حشيش.
تلقي أبوه العزاء فيه هذا اليوم وأنا كنت في شمال سيناء (سامى الفار ) ، واتصل بي بعدها الشهيد على ومن يومها أطلقت عليه اسم (الشهيد الحي)
ومن بعدها ترك الشهيد الحي القرية وأصبح مطارد ولم يعود الي القرية وعمل في القاهرة حتي تاريخ اختفاؤه قسرياً علمنا بأنه تم القبض عليه قبل شهر رمضان وعلمنا أن مليشيات العسكر اصطحبوه الى شقته وظلوا معه فى شقته لمدة يومين ثم اصطحبوه إلي مكان لا يعلمه أحد حتي ابلغنا أحد المعتقلين أنه رآه أثناء عرضه علي النيابة (نيابة الأمن الوطني) وأن الشهيد علي ناداه وقال له : “أنا على سامي”
أبلغنا بذلك وذهبت أمه لزيارته3مرات وأخيراً قال لها أحد الضباط : لن يظهر إلا بعد العرض على النيابة.
فوجئنا يوم السبت الموافق 8/7/2017 بخبر تصفيته علي يد المليشيات الشرط به.
أم الشهيد علي :يوم فض رابعه جهزت أولادها لحضور الفض وكتبت أسماؤهم وعنوانهم وتليفوناتهم علي ذراع كل واحد منهم .
تم اقتحام منزلنا وتفتيشه وتكسير محتوياته أكثر من 60مرة من أول الانقلاب حتى هدم المنزل يوم الثلاثاء الموافق 9/5/2017 منزل مكون من ثلاث طوابق بالأثاث وكل الاحتياجات و منزل دور أرضي مجاور له.
وتم حرق المنزل قبلها بعام في 21/3/2016 بما فيه من أثاث وأدوات ، وتم احتلال المنزل أكثر من مره ووضع أفراد قناصة علي المنزل مرات عديدة
رسالة كأب للشهيد:
أولاً : نحن في صراع بين الحق والباطل واضح والغلبة فيه في النهاية للحق “وَلا تَهِنُوا وَلا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ”
فنحن الأعلى بالرغم من الجراح والسجون والتشريد والتهجير والقتل والحرق والتفريق بين الأب وابنه والأولاد والأسر كاملة “إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ ۚ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ” .
طبيعية الطريق :” لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا أَذًى كَثِيرًا وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الأُمُورِ” .
وصية :” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ”
” وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ ”
نعرف أن طبيعة الصراع بين الحق والباطل ليس بيننا وبين السياسي فقط بل صراع الحق الباطل.
الباطل الممثل في قوي عالمية لا تريد الإسلام والقوي الإسلامية ، وقوي إقليمية تنفذ ما يملي عليها من القوي العالمية.
ثم ذيل الركب وهو القوى الداخلية ممثلة في الميليشيات العسكرية والشرطية والقضاء والاعلام وخلافه.
أرى أن الحق أبلج و البالطل لجلج ونصر الله قريب ويقولون متي هو قل عسى أن يكون قريباً.
وأناشد الأحرار في العالم الضغط على الطغاة بإطلاق سراح المعتقلين ونشر تجاوزات النظام الانقلابى والوقوف جانب المظلومين.
نناشد الوطنيين من المصريين أن يقوموا بواجبهم من رفض الممارسات الهمجية من قتل خارج إطار القانون واختفاء قسري واعتقال وتعذيب ومعاملة الناس على أنهم من الدرجة؟ ؟؟
“ستصل النار لتحرق الجميع إذا لم يتحركوا وسوف يخسر الجميع ”
أخيرا أنا لا أقبل العزاء في الشهيد علي (لم يكن يعلم باستشهاد لحظتها) ولكن أهنئ نفسي لاستشهاد الشهيد علي سامي وأطلب من الجميع الدعاء لوالدته وزوجته وابنته
فآخر كلامه من خلال الاختفاء القسري لما اتصل بهم أحد الطغاة لأخذ معلومة ( متقمص شخصية الشهيد ) فلما اكتشفت أمره قال معاك على يكلمك ، فقال علي: قارئ سورة الفاتحة طالب من زوجته أن تحفظها لابنتها ونطق بالشهادة وقال : “العهد الذي بيننا حتي نلتقى عند الله عز وجل”.
الشهيد علي من البصارطة التى منها أعداد كبيرة أكثر من 500 شاب ورجل واعتقل منها 3 حرائر
شهداء البصارطة :
1-الشهيد ممدوح عيسى شهيد البلطجية.
2-الشهيد د/عمرو إبراهيم عوض شهيد يوم جنازة الشهيد خروبه.
3-الشهيد عمر سادات أبو جلالة
4-الشهيد أمين أمين حشيش
5-الشهيد عوض سعد بدوي
6-الشهيد محمد السيد بدوى (الالمونيا)شهيد على يد الشرطة والبلطجية.
7-الشهيد محمد عادل بلبوله شهيد شهر أبريل
8-الشهيد إبراهيم إبراهيم سالم حشيش شهيد سجن جمصه بالإهمال الطبي والتعذيب
9-الشهيد على سامي الفار بالقاهرة 8/7/2017
10- الشهيد عماد الدين سامي الفار
البصارطه حرق منها وهدم:
1-منزل الشهيد على سامي الفار عدد 2منزل (واحد 3أدوار والآخر دور واحد )
2- منزل الشهيد محمد عادل بلبوله من دورين
3-منزل الأستاذ زكريا الشيوخي (معتقل )
في سجن العقرب)وابنه خالد ومحمد وميسرةواحمد معتقلون
4- منزل الأستاذ السيد أبو عبده
القريه لم يتوقف فيها الحراك السلمي إلا من وقت قليل 3 شهور تقريبا
هذا وقد زف الشهيد عماد الدين الى مثواه الاخير بعد صلاة  العشاء اليوم من مسجد الفردوس بالبصارطة



شهداء دمياط في مذبحة بورسعيد

شهيد البصارطة الشيخ محمد بلبولة في لوحة فنية للفنان المصري الايطالي مختار عبدالله

هدم منزل الشهيد محمد عادل بلبولة

فيديو يتحدث فيه الشيخ محمد بلبولة قبل اغتياله عن كيفية حرق منزله

كان طالب بآخر سنة بكلية الهندسة
من قرية شرباص بفارسكور محافظة دمياط وهو الشهيد الثاني في قوافل شهداء دمياط
لقبته شقيقته الشهيد(الباحث عن الحق)
هو أحد شهداء مذبحة النصب التذكاري التي ارتكبتها شرطة وجيش الانقلاب ضد المتظاهرين السلميين
الشهيد عبد الرحمن أخ لخمس بنات تقول عنه اخته :
شقيقي عبد الرحمن كان باحث عن الحق أينما كان رغم انه لا ينتمي إلى جماعة الإخوان وكان مبدؤه في الحياة ان يكون مستقلا مستخدما عقله كان يتحقق ويفكر ويسمع من كل الاطراف ثم يقرر وكان كل ما يشغله البحث عن مصلحة الاسلام..
كان عبد الرحمن شابا كمثله من الشباب ولكنه يتسم بالرجولة وحبه للحق
من ضمن تدويناته على صفحة في”الفيس بوك”:
أنا مش فاهم الناس اللي خايف خايف ليه! فكل ما نفعله نتائجه مكسبا اما نصر او شهادة..
أما عن قصة استشهاده..فكان عبد الرحمن معتصما بميدان رابعة وقت أحداث النصب التذكاري وسارع عبد الرحمن مع الشباب للمساعدة و مع استمرار الاعتداء من الفجر حتي الصباح وزيادة عدد المصابين والشهداء اعلنت المنصة عن الحاجة الي سيارات لنقل المصابين والشهداء فاخذ عبد الرحمن سيارة خاله لينقل بها المصابين والشهداء هو وأحد زملائه وبالفعل تردد بين رابعة والنصب التذكاري اكثر من عشر مرات حاملا الشهداء والمصابين وفي المرة الاخيرة شاهد عبد الرحمان احد المصابين قريبا من مدرعة فأصر علي الذهاب لإنقاذه رغم تحذير زميله وقبل ان يصل عبد الرحمن للمدرعه جاءته رصاصة من أحد القناصات الذين كانوا فوق مبني جامعة الأزهر فاستقرت في رقبته ليرتقي شهيداً..
_________________________________-

شهيد اللجنة الاعلامية لحزب الحرية والعدالة بدمياط الشهيد ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻤﻨﻌﻢ ﺍﺣﻤﺪ ﻋﺎص ﺍﻷﺻﻴﻞ شهيد فض رابعة عندما تتوقف جميع الكلمات ,, ولم تعد تسعك أحرف اللغة أو تعبيراتها ,, فاعلم أنك أمام مُحمد الأصيل ..

دمث الخلق .. رقيق الطباع .. فيه من نبل الأمراء .. وشجاعة الفرسان
إذا تحدث أسر القلوب .. وإذا صمت تأخذك هيبته ..
عطوف رقيق رحيم بكل من حوله.
يفيض حباً وحناناً .. وفي الوقت ذاته مقدام شجاع يعلو صوته بالحق ولا يخشى فيه لومة لائم ..
هو بكل ما فيه .. يُشعرك أنه أتى من عالم غير عالمنا.

يشاع خبر استشهاده في أحداث الحرس .. فيحيا بين رفاقه بلقب الشهيد الحي ..
وتمضي الأيام سريعًا وتتحقق تلك الكلمة .. (الشهيد الحي) ,.تحكي زوجة الشهيد محمد الاصيل عنه :
زوجى الحبيب هو محمد الاصيل عبد المنعم حقا هو اصيل فى كل شىء لقد عرفته منذ 7 سنين بالظبط 3خطوبه و4سنين زواج احلى سنين عمرى مع زوج بمعنى الكلمه صاحب صاحبه بجد نشيط وحيوى يعشق العمل المجتمعى يهوى لعب الكرة والصيد وسماع الاناشيد الدينية حافظ لكتاب الله كاملا ومحفظ لاطفال فى عمر الزهور يعاملهم كانه أخ وصاحب لهم يدخل فى مشاكلهم ويحتويهم كأنهم ابنائه
يحافظ على صله الرحم اب حنون وعطوف يلعب معهم ومواقفه كثيرة مع الناس كلها
فقد كان مسؤل فى اللجنة الاعلامية فى دمياط يعشق جماعه الاخوان جدا ازهرى مثل باقى اخوته كان خلوقا ومتعاونا فى بيتنا لا يحب المشاكل كان يقول دائما: ليه يوم من عمرنا يعدى فى زعل ؟ استحاله نبات زعلانين مهما كانت المشكله يهتم بجميع اخواته ويبرهم كان من صفاته المميزة هى ضحكته الدائمة التي تنير وجهه وكان عندما يسلم على احد ليس سلام عادى باليد ولكنه سلام قوى يشعرك بانك تعرفه من زمان ولو فى مكان يتعرف على الى فيه وممكن يتصاحب عليه ويكلمه كان عمل حادثه يوم 3-9 الماضى وتعرف على دكتور اسعفه على الطريق قبل ان ينقل على مستشفى اخر واخد رقمه لكنه لما وصل البيت بعدها لقى الرقم اتمسح زعل واتاثر جدا كان نفسه يشكره ويتواصل معاه بعد كده
كان يقعد مع الناس يكلمهم ويحاول يفهمهم ويعرفهم الحقيقه بدون تعصب شارك فى ثوره يناير من اولها وكتب وصيته من يومها وشارك فى كل الفاعليات حتى حدث الانقلاب
كان متواجد فى الميدان بجانب اخوانه يشارك فى المسيرات وحضر يوم الحرس الجمهورى حتى انه اشيع انه استشهد فى هذا اليوم فى خيمته وعندما رجع قالوا عليه _(الشهيد الحى)
وكان موجود فى احداث النصب التذكارى حضر كل شىء وكان حزين عندما يعود يقول لسه ربنا مش عايزنى اكيد لسه النيه مش خالصه ؟
عندما بدأ الاعتصام كتب على الحيطه فوق مكان نومه (هنا مرقد محمد الاصيل مشروع شهيد)
فى ليله الفض قعد يغنى هو واصحابه اناشيد وقالوا لبعض اللى هيستشهد يشفع للباقى قام وقال :
أنا الشهيد وهشفع فيكو ولف على اصحابه فى الخيم الاخرى وسلم عليهم
ومع بدايه المجزرة كان بجانب اخوانه يشد من ازرهم ويحمسهم يقول لهم اثبتوا وكان يشارك فى نقل الجثث والمصابين حتى الساعه 4 عصرا طلب من صديقه ان يذهب معه للخيمه عايز يغير ملابسه فصاحبه استغرب احنا فى ايه ولا فى ايه بس هو صمم وراح الخيمه وغير ملابسه ولبس ملابس العيد وتزين وخرج وبعدها خرجوا لشارع جانبى فاصابته رصاصه الغدر قنص فى قلبه فنطق الشهادة ورفع صباعه ولم يقل كلمه اااااااااه حتى فاضت روحه فى المستشفى كان معه اخوه وصاحبه الذى اعطاه رقمى وقال له اتصل بزوجتى لما استشهد علشان تبلغها الخبر.

الشهيد محمد عثمان عبده شخروبة شهيد فض رابعة ابن قرية شطا بدمياط محمد عثمان شخروبه
شهيد مجزرة إعتصام رابعة
المعلم بإبتسامته وخلقه يقول عنه احبابه ::وحشتيني أوي ياخالو كان وجودك معانا لوحده عيد فضلت أفتكر أول يوم العيد وأنت كنت معانا كان بيكون إزاي كنا نقعد نضحك ونهزر وتخدنا في حضنك بجد وحشتيني أوي وربنا ينتقم في إلا حرمنا منك ومن وجودك الجميل معانا رحمك الله ياأطيب وأطهر خلق الله.:_ _-__ يقول اخر :: تقبله الله مع الشهداءكنا نحسبة على خير والله حسيبه كان من المخلصين ولانزكي على الله أحداً حتى فى الشغل اقول لة ياابا على مفيش حد يعمل كدة يقول لا استريح الاهكذا اقول كدة تخسار معك وكان يعطينى بعض المال كل فترة لا حد مرضى السرطان ربنا يعفينىويعفيكم وكنت لا اقول من اين الا بعدان ذهب الى الله فلت ادعو الى ابى على هو ماكان يعطينى المال وعندما كنت اتصال على فى رابعةكان يقول لى والله يا ابا احمد الموضوع هوية الدولة ليس من اجل شيئ هى لله اقل لة اعرف ياابا على امس رايت في المنام وكان معة ابن على يأتى على فرحت جدا وقلت لة باابو على انت لم تموتقال لا واخذنى حضن شديد حبيب قلبى ابو على اللهم اغفر له وارحمه وتقبله شهيدا عندك اللهم أمين يارب العالمين .________________ ويقول صديفه المقرب :: الحياة كلها بمشاكلها تذهب عندما أنظر لوجه رفيق عمري وتؤم روحى الشهيد أبو على ..أستبشر وأسعد لما أرى وجه رجل أصبح بإذن الله مع سيد الشهداء حمزة.. لكني أتوجع وأبكيه كل لحظة لافتقاده هذه الأيام . في العيد كنا تقريبا لانفارق بعض إلا بضع ساعات قليلة .. من صلة للرحم لزيارة الأصدقاء لعمل صالح أعمال كتير المشترك بينها أننا لانفترق طوال اليوم إلا سويعات ..لقد أفعم قلب الشهيد بحب الناس والتعلق بالله الذى اختاره لجواره….!! ::::::::::::::::::::فى زيارة اليوم لرجال شطا الشرفاء العائدين من معتقل السيسى لبيت الشهيد / محمد شخروبة تشرفت أن أكون فى صحبتهم جميعنا قبل يد الحاجة / أم أشرف والدة الشهيد ولم أتمالك نفسى عندما جلست فى غرفته التى قضينا فيها سنوات طوال نأكل ونشرب وننام فيها حتى الملصقات التى علقتها بيدى مازالت موجودة
– لكنى حمدت الله عز وجل أن ربط على قلب أمه وزوجه ووجدتهم صابرين محتسبين فرحين محزونون لفراقه لكنهم فرحين لشهادته ومقامه فى الجنة (نحسبه كذلك)
– عليه رحمة الله وبركاته ورضوانه
ادعوا له بالرحمة والرضوان
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, شهادة لله عن اخى ابوعلى محمد شخروبة اللهم تقبله في الشهداء. نحسبه علي خير ولا نزكي علي الله احدا. اللهم اغفر له وارحمه وتقبله شهيدا عندك
كان من المحافظين على صلاة الجماعة وكان يحضر جلسة العلم

اتذكر فى فى اول التسعينات كنت اذهب وانا صغير الى انصار السنة فى دمياط بعد المغرب كل جمعة فكثيرا ماكنت اجدة هناك فى الدور الثانى كنا لاتجد مكان فى الدور الاول من كثرة اقبل الناس فى ذلك الوقت و كان من المحافظين على صلاة الجماعة وخاصة صلاة الفجر التي كان يحرص عليها أشد الحرص لدرجة انه اذا فاتت الصلاة فى مسجد الحى ذهب يبحث عن مسجد اخر وكان مسجد التوحيد اخر مسجد يقيم الصلاة فى الفجر فكان يحدث لى مثلة فتقابلت معة كثيرا هناك .

كان محبوب من قبل الجميع ،ابتسامته دائمة ولا تفارقه ،لا يعرف الحقد والكره حتى تجاه من يحقدون عليه وهذا قليل من كثيرمما اعرفة عنه.
اخر لقاء لى معه فى المسجد فى مسجد اهل السنة فى اخرشهر رمضان واخر شيئ لى معة اتصلت علية يوم العيد وقال واحشنى صوتك ياابا احمد قلت اسلم واعيد عليك والى الان هذة الكلمات ترن فى اذنى
…………………………. يستحضرني معك العديد و العديد من المواقف:

اولها ابتسامتك التي لم اراها ف يوم من الايام تفارق وجهك حتي و نحن في اصعب الاوقات، و من هذه الاوقات الصعبة حين كنا في احد الاسواق الخاصة بالجماعة لبيع اللحوم ، و جاء بعض الناس فقاموا بسبنا ، رغم ان هذا العمل لم يكن سوي لوجه الله و من بعد ذلك لخدمتهم ، فتعصب البعض منا و لكن انت بهدوئك و ابتسامتك انهيت الموقف و علمتنا درس لن ننساه ابدا الا و هو كظم الغيظ و مقابلة الاساءة بالحسنة

و في احد الايام و نحن سائرون سويا بالقرب من مساكن الشهابية طلبت مني ان اعدل في طريقة حياتي ، و ان اسعي لكي اقلل من وزني، لن انسي طريقتك المهذبة في عرض الفكرة علي مسامعي ، بكلمات رقيقة كي لا تجرحني و انا الان بعد ان قطعت جزء كبير من هذا الطريق ، اهدي ما وصلت اليه لك ، و اشكرك و انا اعلم انك الان تسمعني
فرحمك الله و شكر لك علي كل ما علمتني او نصحتني به ……………………………………..

أول شهداء مجزرة رابعة على الاطلاق
الشهيد / محمد المرسي أحمد العرابي -32 سنة- محامي – من أبناء قرية حجاجة- فارسكور.
استشهد بطلق ناري في البطن على يد العسكر صبى عليه الجموع يوم ١٥ أغسطس ٢٠١٣ من مسجد عبد الله الجمل بحجاجة في صلاة العصر
محمد كونه محامي فيعرف أن الانقلابات العسكري لا تأتي بخير، سيقضي على الأخضر واليابس .. فخرج للدفاع عن مستقبله ومستقبل وطنه مصر من اغتصاب العسكر لخيراتها واستيلائهم على السلطة بقوة السلاح.
تقول زوجة محمد بعد الاستشهاد بشهرين ذهبت ابنتهما “منة” للصف الأول الابتدائي وجرى حوار بين ابنة الشهيد والمعلمة:
المعلمة تقول في الفصل: اللى باباه ميِّت تقوم تقف!!!
فالبنت موقفتش!
المعلمة: موقفتيش ليه يا منَّة؟! – إنت مش باباكي ميت برضه؟؟
قالت منة: لأ.. بابا مش ميت! بابا شهيد.. وهو حى دلوقتي في الجنة.

الشهيد محمد مصطفى الشهابي شهيد فض رابعة كان يعمل اويمجي سنه 39
حضر موقعة الجمل و أصيب فيها

تشهد له مساجد منطقة الأعصر حيث كان يحفظ الأطفال القرآن الكريم و يقوم بعمل أنشطة و رحلات من المساجد للأطفال
استشهد في مذبحة فض رابعة العدوية تاركاً أربعة اطفال

الشهيد فكري حامد مسلم المغلاوي شهيد فض رابعة :: فى يوم ١٤ أكتوبر ٢٠١٣ شيع الآلاف من أبناء محافظة دمياط، عقب صلاة العشاء، جثمان الشهيد فكري المغلاوي، أحد أوائل الذين استشهدوا أثناء مجزرة فض اعتصام ميدان رابعة العدوية.
فكرى المغلاوى، ابن مدينة كفر البطيخ بمحافظة دمياط، قد اصطحب زوجته وأبنائه الأربعة إلى اعتصام رابعة، رغم أنه لا ينتمي لأي فصيل سياسي، واستشهد فى أحداث فض اعتصام رابعة العدوية، وتمكنت زوجته من مشاهدة صوره وهو شهيد، لكنها لم تتمكن من العثور على جثته طوال تلك المدة إلا من خلال التحاليل DNA نتيجة احتراق الجثمان تمامًا واختفاء ملامحه.

والشهيد فكري المغلاوي، كان يعمل نجار موبيليا، متزوج وأب لولد في الصف الثالث الإعدادي، وبنت في الصف الخامس الابتدائي، وبنتين توأم في عامهما الثالث

تقول زوجة الشهيد في لقاء مع موقع نافذة دمياط ..

– بعد وفاة زوجي أزدت قوة .. أنا كنت الأول بخاف .. لكن اللي يروح رابعة ميعرفش يعني إيه خوف .. أنا كنت مع زوجي من يوم الوقفة .. و كنت معاه يوم فض الأعتصام .. و مكناش متوقعين أنهم يغدور بينا الصبح كدا .. فوجئنا بالرصاص و أحنا نايمين .. خرجنا لاقينا التروكسلات بتحمل ناس أفتكرناهم مصابين .. طلعوا شهداء ..و جوزي كان منهم .. و أنا مكنتش عارفة .. لأن جوزي طلب من أبني أنه ياخدني بعيد عن الضرب … الجيش كان عامل كردون من برة رابعة و الداخلية كانت بتضرب فينا من جوا .. أحنا حاولنا نخرج معرفناش .. لأنهم كانوا بيضربوا غاز جوا الخيم و اللي كان بيطلع كان بيضرب بالرصاص علطول .. حسبنا الله و نعم الوكيل .. حسبنا الله و نعم الوكيل

صورة للشهيد من التعليقات : دي صورة الشهيد فكري المغلاوي الذي كنت أعرفه شخصيا وهي بعد استشهاده مباشرة وقبل أن يختفي عن أهله و أحبابه ربنا يتقبله شهيدا بإذن الله
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=733990679966890&set=p.733990679966890&type=1

لحظة أستشهاد الشهيد في الثانية 00:55

لقاء زوجة الشهيد مع موقع نافذة مصر ( اللقاء قبل العثور على جثمان الشهيد )

صورة الشهيد فكري المغلاوي قبل حرقها من قبل قوات الجيش والشرطة بميدان رابعة العدوية
الشهيد فكري المغلاوي

الشهيد فتحي البيومي عبدالرزاق عتمان- 64 سنة- من كفر المياسرة- الزرقا- عامل في الطرق والكباري علي المعاش-
لم تمنعه شيبة رأسه وأنه بالمعاش ان يكون في مقدمة المعتصمين برابعة العدوية وفي طليعة الشهداء
استشهد اثناء فض اعتصام رابعة العدوية

الشهيد احمد وهبة الشافعي استشهد بطلق ناري في مذبحة رابعة كان الشهيد يعمل سباك بقرية أم الرضا
خلوق محبوب من الجميع
له ٥ ابناء ٣ بنات وولدين جنازة الشهيد احمد الشافعي بإ الرضا

محمود محمد ابراهيم الدنجاوي شهيد فض رابعة -18 عام
قرية ام الرضا القديم »مركز كفرالبطيخ»محافظة دمياط» دفن بعد صلاة الجمعه 16/8/2013 وصلى عليه الجموع بالمسجد الكبير بقرية ام الرضا القديمه وقد عثرو علي جثة الشهيد » بمسجد الإيمان بالقاهرة
بعد معاناه مع الشرطة التي تحاصر المسجد و اطلاق الغاز لمنع اي مواطن من الاقتراب
ورئينا الجثه جافة ناشفة ولا يوجد بها افرازات او سوائل وتنبعث منها رائحة زكية .

استشهاد أ / عاطف شنشن كان يوم السبت 13 أكتوبر٢٠١٨، نتيجة الإهمال الطبي المتعمد بحقه داخل قسم شرطة دمياط، بعد اعتقاله وإخفاءه قسريًا لمدة 4 أيام.
حيث اعتقلت عناصر الداخلية بدمياط، عاطف شنشن واقتادته إلى قسم الشرطة دون سند قانوني، وتعرض للإخفاء القسري قبل أن يتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد 11 ساعة من شعوره بالإعياء، لأنه يعاني من مرض السكر، ليلفظ أنفاسه الأخيرة عقب دخوله المستشفى.

رحل الرجل ذو القلب النقى
رحل الرجل ذو الضحكة الصافية
رحل من كان يهون علينا مصاعب الحياة
رحل الصديق والصاحب

رحل عاطف شنشن 
اللهم تقبله فى الشهداء والصالحين
اللهم، اغْفِرْ له وَارْحَمْهُ، وَاعْفُ عنْه وَعَافِهِ، وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ، وَوَسِّعْ مُدْخَلَهُ، وَاغْسِلْهُ بمَاءٍ وَثَلْجٍ وَبَرَدٍ، وَنَقِّهِ مِنَ الخَطَايَا كما يُنَقَّى الثَّوْبُ الأبْيَضُ مِنَ الدَّنَسِ، وَأَبْدِلْهُ دَارًا خَيْرًا مِن دَارِهِِ 
اللهم أنت ربه وأنت خلقته وأنت هديته للإسلام، وأنت قبض روحه وأنت أعلم بسره وعلانيته، جئنا شفعاء فاغفر له
. اللهمّ آنسه في وحدته، وفي وحشته، وفي غربته. اللهمّ أنزله منزلاً مباركاً، وأنت خير المنزلين.
اللهمّ أنزله منازل الصدّيقين، والشّهداء، والصّالحين، وحسُن أولئك رفيقاً. اللهمّ اجعل قبره روضةً من رياض الجنّة، ولا تجعله حفرةً من حفر النّار. اللهمّ افسح له في قبره مدّ بصره، وافرش قبره من فراش الجنّة. 

تعريفات قانونية : اولا الحق في الحياة مكفول بموجب المادة 3 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان،( لكل فرد حق في الحياة والحرية وفى الأمان على شخصه. )والمادة 6 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية. تعترف المادة 6 من العهد في “حق أصيل في الحياة” للفرد و هو “الحق الأعلى” .ولا يجوز التذرع بالظروف الاستثنائية، بما فيها حالة الحرب أو التهديد بالحرب أو عدم الاستقرار السياسي الداخلي أو أية حالة طوارئ أخرى، لتبرير تنفيذ القتل او الاعدام خارج نطاق القضاء أو بإجراءات موجزة أو تعسفاً.والقتل خارج نطاق القانون له اشكال عديدة ويقصد به عمليات القتل التي ترتكبها سلطات الدولة او عصابات تتبعها خارج العملية القضائية أو القانونية. وكان لدمياط نصيب من عمليات القتل خارج نطاق القانون باشكاله وطرقه المتعددةالتى منها ( التصفية الجسدية _ الاهمال الطبى التى ادى للوفاة _ التعديب التى ادى للوفاة _ الاغتيال _ الرمى بالرصاص اثناء تظاهر )الحق فى الحياة فى الدستور المصرىالحق فى الحياة الآمنة:
نصت عليه المادة 59، التى تقابل المادة 40 من دستور 2012، وهي تقرر أن “الحياة الآمنة حق لكل إنسان، وتلتزم الدولة بتوفير الأمن لمواطنيها، ولكل مقيم على أراضيها”. هذا النص يحمى حق كل إنسان فى الحياة الآمنة والطمأنينة، ويلقي على عاتق الدولة التزاما بتوفير ذلك لكل من يقيم على أرضها من مواطنين وأجانب دون تفرقة، أى حماية الجميع من كل اعتداء أو خطر الاعتداء. ومؤدى هذا النص قيام الدولة بمواجهة ظاهرة الانفلات الأمنى بكافة مظاهره وأشكاله، التى زادت حدتها بعد ثورة 25 يناير 2011، سواء تمثل ذلك فى اعتداء على الاشخاص أو الممتلكات العامة والخاصة أو على البيئة بعناصرها المختلفة.الحق فى السلامة البدنية والنفسية:
هو من أهم حقوق الإنسان، وقد يحدث انتهاكه عن طريق التعذيب البدني أو النفسي، كما قد يتم انتهاكه عن طريق المساس بسلامة جسم الإنسان لغير الأغراض العلاجية. وفيما يتعلق بالتعذيب، نصت المادة 52 من الدستور الجديد على أن “التعذيب بجميع صوره وأشكاله جريمة لاتسقط بالتقادم”، ويقابل هذا النص نص المادة 36 من دستور 2012. ويؤخذ على هذا النص عيب في صياغته، عندما قرر عدم سقوط جريمة التعذيب بالتقادم. فالذي يسقط بالتقادم ليس هو الجريمة، لكن الدعاوى المدنية والتأديبية والجنائية الناشئة عن هذه الجريمة. والتجريم الدستورى للتعذيب نص مستحدث فى دستورى 2012 و2014، وهو نتيجة طبيعية للممارسات القمعية الوحشية التى عانى منها الشعب المصري منذ ثورة 1952، حيث كان التعذيب فى السجون والمعتقلات سمة من سمات الأنظمة الاستبدادية التي تعاقبت على حكم مصر. ومن المسلم به أن حظر التعذيب وتجريمه بنص دستورى يعد لازمة ضرورية لحماية الكرامة الإنسانية، التى هى حق لكل إنسان تتمثل أقصى صور إهداره في التعذيب البدني والنفسي، فلا كرامة لإنسان فى وطن يلقى فيه كل صنوف الهوان، ويذوق فيه كل صور العذاب الأدنى منه والأعلى. ونأمل في أن يضع الدستور الجديد نهاية لكل صور التعذيب في أماكن الاحتجاز، التي ينبغي أن يعامل فيها الإنسان المحتجز معاملة إنسانية.

جدير بالذكر أن تجريم التعذيب لا يقتصر على تعذيب المتهم أو السجين، لكنه يشمل كل صور التعذيب وأشكاله المختلفة، أيا كان شخص من يقع عليه طالما كان إنسانا، وأيا كانت أشكاله بدنيا أو معنويا، وبصرف النظر عن شخصية من يمارسه، فقد يكون موظفا عاما أو شخصا عاديا، وأيا كان مكان ارتكابه، الذي قد يكون مكانا مخصصا للاحتجاز أو أى مكان أخر، مثل أماكن العلاج أو التعليم أو ممارسة الأنشطة أيا كانت. ولا شك في أن “دسترة” الحق في عدم الخضوع للتعذيب، واعتبار التعذيب جريمة لا تسقط الدعاوى الناشئة عنها بالتقادم، يلزم الدولة بإصدار التشريعات اللازمة لتجريم صور التعذيب وأشكاله كافة، وتقرير العقوبات الرادعة لهذا السلوك، والتى تتناسب مع جسامة أفعال التعذيب، وصفة القائم به، وما ترتب عليه من نتائج أشد فى جسامتها من مجرد المساس اليسير بسلامة جسم الإنسان.الحق فى الحياة فى الاسلاميعتبر الحق في الحياة هو الأساس الذي تُبنَى عليه باقي الحقوق، كما ينبغي الإشارة إلى أنّ الشريعة الإسلامية قد كفلت حق الحياة لجميع من هم على وجه المعمورة بشراً كانوا أم غير ذلك، فلا ينبغي الاعتداء على شيءٍ من المخلوقات إلا بوجهٍ شرعي، وقد فرضت الشريعة الإسلامية لأجل الحفاظ على ذلك الحق العديد من الأحكام، وسنّت العديد من العقوبات لمن يتعدّى على ذلك الحق.

من مظاهر حفظ الإسلام وحمايته لحقِّ الحياة لجميع الناس أن جعل قتل النفس مُحرّماً إلا بوجه حق، فلا يجوز الاعتداء على النفس البشرية مطلقاً إلا إن كان هناك مبررٌ شرعي لذلك الاعتداء، كما لا يجوز تنفيذ حكم القتل لمستحقٍ له أو الاعتداء على أحدٍ من الناس إلا بطريق الحاكم، الذي وُجد لتطبيع أحكام الله في الأرض، قال الله سبحانه وتعالى: (وَلاَ تَقْتُلُواْ ٱلنَّفْسَ ٱلَّتِى حَرَّمَ ٱللَّهُ إِلاَّ بِٱلْحَقّ)،[٣] وذلك دليلٌ على احترام الإسلام واهتمامه بحق الحياة لكل نفسٍ بشرية، مسلمةً كانت أو غير مسلمة، كما جعل الإسلام من يقتل شخصاً واحداً أو يُزهق روحه بأي وسيلة كأنّما قتل جميع خلق الله، قال تعالى: (مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً)،[٤] ليس ذلك فقط؛ بل إن الإسلام قد حرَّم كل ما يؤدي إلى إيذاء النفس البشرية ولو كان ذلك الإيذاء بسيطاً، حتى الإيذاء المعنوي فضلاً عن أن يصل الأمر إلى القتل، فحرَّم التهديد بالقتل واعتبره من الجرائم العظيمة التي تستوجب العقوبة. سد الذرائع المفضية للقتل

تابعونا وراسلونا على صفحة الفيس بوك لاستكمال البيانات والصور وبعض المواقف للشهداء نسأل الله ان يتقبلهم ويلحقنا بهم على خير ان شاء الله .

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً