الرئيسية / الأخبار / أخبار عالمية / الاحتلال الصهيوني يحوّل جامع المجدل إلى متحف ومحل لبيع الخمور

الاحتلال الصهيوني يحوّل جامع المجدل إلى متحف ومحل لبيع الخمور

كشف ناشطون النقاب عن أن الاحتلال الإسرائيلي حوّل جامعا قديما في مدينة المجدل المحتلة، إلى متحف ومحل لبيع الخمور.

ونشر فريق “اعرف وطنك” من كفر كنا داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48 شريط فيديو عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ظهر فيه الجامع وقد أصبح محلا لبيع وشرب الخمور ومتحفا توضع فيه صور فنية.

ويظهر في الفيديو صورة قديمة للجامع، علاوة على صور رؤساء بلدية المجدل، وكذلك وثيقة عثمانية تعود للبلدية، ووثائق تدل على المعارك التي دافع عنها أهل المجدل.

ويُشير الفيديو إلى أنّ الجامع شيّد بعد تحرير صلاح الدين الأيوبي لمدينة القدس، وأنّ تصميمه يعود للطراز الأيوبي المملوكي.

وعقب المحامي خالد زبارقة على شريط الفيديو بالقول: “هذا دليل آخر على أن السلطات الإسرائيلية تقوم بانتهاك واضح للأماكن المقدسة، وهناك معالم واضحة لهذا البناء الذي هو مسجد ويضم مئذنة ومحراب ومنبر، ورغم كل ذلك تمعن السلطات الإسرائيلية في الاعتداء على قدسية هذه المقدسات وتدنيسها”.

وعدّ أنَّ فتح خمارة ومطعم داخل هذا المسجد يعدّ اعتداء صارخا على هذه الأماكن المقدسة، علاوة على أنه اعتداء على مشاعر المسلمين في كل مكان بالعالم.

وطالب زبارقة بشكل فوري منع أي تدنيس لهذا المكان المقدس وحمايته من الاعتداء بشكل فوري.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *