أخبار عاجلة

مليشيات الانقلاب تغتال طالبا أزهريا بالشرقية بعد إخفائه 95 يوما

مليشيات الانقلاب تغتال طالبا أزهريا بالشرقية بعد إخفائه 95 يوما
اغتالت مليشيات الانقلاب الشاب حسن جلال، مساء الثلاثاء، وهو طالب بالفرقة الثانية بكلية الدراسات الإسلامية والعربية جامعة الزقازيق من أبناء مدينة ههيا بمحافظة الشرقية، ومختفٍ قسريا بتاريخ 4 ديسمبر 2016، استمرارا لجرائم القتل خارج إطار القانون.
وزعمت داخلية الانقلاب عبر بيان منشور على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك عن قتلها الطالب فى تبادل لإطلاق النيران أثناء القبض عليه بإحدى المزارع بمنطقة جمعية السلام دائرة مركز أبوصوير بمحافظة الإسماعيلية
ووثقت العديد من منظمات حقوق الإنسان جريمة الإخفاء القسرى للطالب حسن جلال بتاريخ 4 ديسمبر 2016
وأثبتت أسرته واقعة الاختفاء بالعديد من البلاغات والتلغرافات والشكاوى للإفصاح عن مكان احتجازه دون أى تعاطى مع شكواهم.
ولا تزال سلطات الانقلاب تخفى 6 آخرين من أبناء مدينة ههيا منذ ما يزيد عن 70 يوما من بين ما يقرب من 30 من أبناء المحافظة، منهم 5 من مدينة أبوكبير و6 من الزقازيق و6 من بلبيس وشاب من منيا القمح وآخر من الإبراهيمية وطبيب من القنايات.

#الداخلية_تقتل_شباب_مصر

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً