أخبار عاجلة

وفاة المعتقل “إسماعيل إبراهيم” من الشرقية بسبب الإهمال الطبي في مقر احتجازه

وفاة المعتقل /اسماعيل إبراهيم -59 عام-،مدير مدرسة علي بن أبي طالب للصم والبكم بالقرين بالشرقية، وذلك نتيجة للإهمال الطبي وظروف الإحتجاز السيئة، حيث كان يعاني من عدة أمراض مزمنة منها الضغط والسكر والقلب والكبد.

حيث لفظ أنفاسه الأخير اليوم داخل العناية المركزه بمستشفي جامعة الزقازيق والذي نقل إليها منذ شهر بعد تدهور تام في صحته داخل محبسه والذي كان بين قسم القرين وقوات أمن العاشر من رمضان وعدم وجود الرعاية الصحية بهما.

كانت قوات الأمن قد قامت بالقبض التعسفي عليه من منزله في الثانيه بعد منتصف ليل 17 يناير 2017، وذلك في حملة مداهمات شرسه لمنازل اهالي مدينة القرين.

بعدها تم إتهامه بعدة تهم منها التظاهر وقطع الطريق وحيازة منشورات تحرض على العنف وقلب نظام الحكم وذلك بالمحضر رقم 187 لسنة 2017 جنح القرين.

ومركز الشهاب لحقوق الإنسان يحمل المسئولية لقوات الأمن، ويطالب المركز النيابة العامة بتحقيق في تلك الواقعة، ووقائع الإهمال الطبي في السجون، وإحالة المتورطين فيها للمحاسبة.

 

 

 

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً