الشعراء

هل اصبحت تجارة المخدارت بشعراء دمياط تجارة مشروعة ؟؟!!

معاناة الشعراء بدمياط
وتجارة المخدارت المشروعة بحماية رجال الامن الفاسدين، تارة بالتسخير والتهديد بتلفيق القضايا واخرى باقتسام الغلة وحصيلة التجارة الحرام، ويركبون السيارات الفارهة، ويبنون الفيلات، وأرصدة البنوك، من هذه التجارة،
ماذا يفعل الصنايعية اللي حالهم واقف؟!! وهم يشاهدون أمام أعينهم، المعلمين والصبيان أصحاب التجارة المحرمة، يجلسون علي المقهي إلي جوار أمين الشرطة، الذي يجمع حصيلة التواطؤ، والمشاركة تحت سمع وبصر الباشا، الذي يَقْتَسِم مَعهم الغلة من وراء سِتَار، أهل الشعرا يعلمون كل شيء، وبرغم المظاهرات ومئات الشكايات، والحملات، فالمشكلة لم ولن تحل، إلا بالقضاء علي الجناة الحقيقيين، ياسيادة مدير الأمن اهتموا بالأمن الجنائي عُشْر اهتماكم بالأمن السياسي، ياسيادة المحافظة، انزلي الشعرا شوفي مستنقعات القمامة هناك وصنعة الاسترجية اللي بتتدمر،
الساكت عن الحق شيطان أخرس، “ولا تكتموا الشهادة ومن يكتمها فإنه آثم قلبه”
شاركونا آراءكم….

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً