“مَنْ دَلَّ عَلَى خَيْرٍ فَلَهُ مِثْلُ أَجْرِ فَاعِلِه”

عَنْ أَبِي مَسْعودٍ الْأَنْصَارِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

“مَنْ دَلَّ عَلَى خَيْرٍ فَلَهُ مِثْلُ أَجْرِ فَاعِلِه”
صحيح مسلم

شرح الحديث
الحضُّ على فِعلِ الخيرِ والتَّحريضُ عليه من أسبابِ تَكافُل المجتمعِ المسلِمِ وتَكامُلِه.

وفي هذا الحديثِ أنَّ هذا الرَّجل لَمَّا جاء إلى النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وقال له: إنِّي أُبدِعَ بي، يَنِي: انقَطَعَ بي السَّبيلُ؛ لأنَّ دابَّتي قد ماتتْ، فاحمِلْنِي. يعني: اجعَلْنِي محمولًا على دابَّةٍ غيرِها. فاعتَذَرَ له النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أنَّه ليس عندَه شيءٌ يَحمِلُه عليه، فقال رجلٌ كان حاضِرًا هذا المَوقفَ: أنا أَدلُّه على مَن يَحمِلُه، فقال له صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: “مَن دَلَّ على خَيرٍ فله مِثلُ أَجْرِ فاعِلِه ” لأنَّه تَسبَّبَ في حُصولِه وفِعلِه والإعانَةِ عليه.

وقَولُه صلَّى اللهُ عليه وسلَّم:* له مِثلُ أَجْرِ فاعلِه، أي: أنَّ للدَّالِّ ثَوابًا كما أنَّ للفاعلِ ثَوابًا
_*وفي الحديثِ: فَضلُ مَنْ دلَّ على خَيرٍ، وفيه أيضًا فَضلُ مَن أعانَ على فِعْلِ الخيرِ، وفَضلُ تَعليمِ الخيرِ خاصَّةً لِمَنْ يَعملُ به.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً