أخبار عاجلة

ممدوح الولى : تثبيت أسعار السلع التموينية قبل زيادة الدعم

تثبيت أسعار السلع التموينية قبل زيادة الدعم

حتى لا ننخدع بقرار زيادة دعم الفرد بالبطاقات التموينية الى 50 جنيها ، نذكر أن مخصصات الفرد بالبطاقات التموينية قبل الإنقلاب كانت : 2 كيلو سكر ، 2 كيلو أرز ، كيلو ونصف زيت ، وبحساب تلك الكميات القديمة بأسعارها بالبطاقات التموينية حاليا .
والبالغة 8 جنيه لكيلو السكر ، و5ر6 جنيه لكيلو الأرز ، و12 جنيه لعبوة الزيت زنة 800 جرام أى أن الكيلو تصل قيمته الى 15 جنيها .
فبحساب قيمة الكميات القديمة للفرد بالأسعار الحالية نجدها : 2 كيلو سكر × 8 جنيه = 16 جنيه ، و كيلو ونصف زيت × 15 جنيه = 5ر22 جنيه ، و2 كيلو أرز × 5ر6 = 13 جنيه ، أى أن مجموع قيمة الكميات القديمة للفرد بالأسعار الحالية بلغت 5ر51 جنيه ، بخلاف جنيه للبقال التموينى كرسوم .
وهكذا فإن الخمسين جنيه الجديدة لم تكف لتدبير المقررات التموينية القديمة والتى ظلت حتى وزارة الدكتور باسم عودة ، بل وحتى مع أول وزير تموين بعهد الإنقلاب قبل تولى خالد حنفى الذى غير المنظومة وزاد الأسعار .
ونظرا لرفع أسعار السلع التموينية عدة مرات فالمهم لدى الفقراء هو تثبيت أسعارها ، فقد كان سعر كيلو الأرز 5ر1 جنيه وزاد الى 5 جنيه ثم الى 5ر6 جنيه ، وكان سعر كيلو السكر 25ر1 جنيه ثم زاد الى 5 جنيه ثم الى 7 جنيه ثم الى 8 جنيه ، وكان سعر كيلو الزيت – كيلو وليس 800 جرام كما هو حاليا – 5ر1 جنيه ثم زاد الى 25ر8 جنيه ثم الى 15 جنيه للكيلو ( 12 جنيه للعبوة 800 جرام ) .
فإذا جرت زيادات جديدة بأسعار السلع التموينية ، فسوف تبتلع الزيادة فى قيمة الدعم للفرد ، فالمهم لدى الفقراء الحفاظ على كمية السلع التموينية ، لأن عدم تثبيت السعر يعنى تآكل قيمة الدعم ونقصان الكميات التى يمكن شراءها بقيمة الدعم عمليا .

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً