cc
cc

أمريكا والإمارات تحثان مصر الإلتزام بإتفاقية المباديء .

مع اقتراب الملء الثاني .. أمريكا والإمارات تبدلان موقف مصر من سد النهضة.. وواشنطن تؤكد على التزامها باتفاقية المباديء…

 أنباء عن ضغوط أمريكية وإماراتية لتبديل موقف مصر من سد النهضة … ومصادر حكومية مصرية لـ”العربي الجديد” :  التصريحات التي أدلى بها  ” شكري” من باريس بشأن سد النهضة الإثيوبي “لم يتم التنسيق بشأنها مع وزارة الموارد المائية والري” !
وقالت المصادر : تصريحات شكري كانت “مقصودة تماماً” في إطار تنسيق بينه وبين رئاسة الجمهورية والمخابرات العامة.. بعد اجتماع عقد  الأسبوع الماضي  لتقييم الموقف في قضية سد النهضة، بالتزامن مع الاتصالات الدائرة مع الولايات المتحدة والإمارات والاتحاد الأفريقي .. و تم التوافق على توجيه رسائل جديدة للرأي العام المصري للطمأنة والصبر وعدم تعجل التوصل إلى اتفاق نهائي
مشيرة إلى : الموقف المصري المتناقض عقب الدعاية داخلياً وخارجياً بشأن أضرار السد والذي انتقل من التخويف والمبالغة فيه إلى الطمأنة
وأشارت المصادر إلى أن تغير الموقف المصري جاء بعد تدخل أميركي إماراتي في القضية.. والتأكيد من جانبهما على ضرورة التخلي عن التصعيد والتهديد باستخدام الحل العسكري مقابل ضمان التوصل إلى اتفاق في مرحلة لاحقة .. 
 وأنه أصبح هناك تيقن مصري من استحالة التوصل إلى اتفاق قبل الملء الثاني.. وعدم التنسيق بين الخارجية والري والفرق الفنية المفاوضة حول التطورات الأخيرة في الموقف المصري  تسبب في حالة من الغضب والارتباك لا سيما مع تدخل تصريحات شكري في شؤون فنية بحتة ومخالفتها لبيانات رسمية سابقة
“المصادر” :  وزير الري محمد عبد العاطي – الذي سبق أن أكد تأثر مصر سلبياً بالملء الثاني المنفرد دون اتفاق – صدر له  تعليمات بإصدار تصريحات جديدة لدعم تصريحات شكري.. في نفس اتجاه الطمأنة الذي أصبح عنوان السياسة المصرية تجاه الأزمة وبالفعل حديث “عبد العاطي” عن سيناريوهات الملء يميل للطمأنة
 منذ فبراير الماضي صدرت  تعليمات للمسؤولين بوزارة الري المصرية بالاستعداد للتعامل مع الملء الثاني للسد… باعتباره أمراً واقعاً  بغض النظر عن استئناف المفاوضات من عدمه   
 و المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة ليندا توماس غرينفيلد …أصدرت بيانا اليوم السبت أكدت فيه أنها تحدثت هاتفيا مع رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية  واتفق الطرفان على أن المفاوضات التي يقودها الاتحاد الأفريقي بين الدول الثلاث بخصوص سد النهضة ستكون  .. و أن الطرفين اتفقا على أن إعلان المبادئ الموقع بين مصر وإثيوبيا والسودان عام 2015 وبيان يوليو  2020 الصادر عن مكتب الاتحاد الأفريقي هما أسس مهمة لهذه المفاوضات
فيما يواصل شكري تصريحاته المتناقضة بشأن سد النهضة.. ويؤكد في تصريحات “لأديب” أن الملء الثاني يعد تنصل إثيوبي من إعلان المبادئ المبرم بين مصر والسودان وإثيوبيا عام 2015″ .. وأن هناك ضرراً يمكن تحمّله لتحقيق التنمية لأشقائنا الإثيوبيين وهناك ضرر لا يمكننا تحمله
 ” شكري” رفض اتهام إثيوبيا لمصر بتدويل القضية  مؤكدا إن أديس أبابا وافقت بالفعل على تدويل الأزمة من خلال مشاركة الاتحاد الأفريقي بإرادتها الحرة ؛ وشاركت في المفاوضات التي عقدت في واشنطن .
 كما أكد شكري أن أثيوبيا ستصبح دولة خارجة عن القانون حال خالفت الاتفاقات المبرمة…  ومن ضمنها “اتفاق المبادئ “
وإثيوبيا : لن نتراجع عن الملء الثاني وسيتم في موعده ..  و وزير الخارجية الإثيوبي، “ديميكي ميكونين رحبنا بتصريحات “شكري” حول “السد”  وأنها تعبّر  عن “تغير موقف القاهرة إزاء القضية .. و “مصر لديها ثقة في أن الملء الثاني لن يضر بمصالحها المائية  “
“ديميكي ميكونين” : مصر والسودان تحاولان ممارسة ضغوط لا داعي لها على إثيوبيا بوسائل مختلفة … ومنها تدويل وتسييس المسائل الفنية لملف سد النهضة
 ولذر الرماد في العيون … مصر والسودان تجريان تدريبات عسكرية موسعة بعنوان «حماة النيل ..  بمشاركة القوات البرية والبحرية المصرية ما بين 26 وحتى 31 مايو

كاريكاتير منقول موقع الجمهورية اللبنانية

Total Page Visits: 49 - Today Page Visits: 1

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً