مصنع ألبان دمياط : منتجاته غزت العالم ثم باعوه لسداد الديون !!

تعد صناعة الألبان واحدة من الصناعات المهمة التى اشتُهرت بها دمياط قديماً، حيث كانت المحافظة رائدة فى تلك الصناعة لسنوات كثيرة، تمكنت خلالها من إنتاج جميع منتجات الألبان بأسعار زهيدة، من خلال «مصنع ألبان دمياط»، الذى كان أحد أهم معالمها، وكانت تصدّر منتجاته إلى مختلف دول العالم، وهو ما جعل المحافظة، حتى تسعينات القرن الماضى، «قاطرة» إنتاج الألبان فى مصر، إلا أنها سرعان ما تراجعت عن ذلك الدور، بعد إغلاق ذلك المصنع، الأمر الذى كان سبباً مباشراً فى ارتفاع أسعار الألبان بصورة جنونية.قطاع إنتاج وصناعة الألبان لم يختلف عن باقى القطاعات الحكومية التى تم تعطيلها بشكل متعمد فى السنوات الأخيرة، وتحولت بعض المصانع الحكومية العملاقة التى كانت تعمل فى هذا المجال إلى خرابات وعنابر مملوءة بالخردة مصنع الألبان بدمياط أحد أكبر مصانع الألبان على مستوى الجمهورية الذى أغلق أبوابه عام 2006، وتم وضع ماكيناته وتشوين معداته بمحافظة الإسماعيلية وبيعه للبنوك كدين على الهيئة العامة للصناعات الغذائية للبنوك مقابل 8.5 مليون جنيه، وتبلغ مساحته نحو 10 أفدنة .مصنع ألبان دمياط كان صرحاً كبيراً ومنتجاً ذا علامة مميزة داخل وخارج القطر المصرى وكان يمد القوات المسلحة بالجبن الأبيض والرومى والشيدر والمطبوخ.. ورغم تجديد ماكيناته سابقا تم تسريح العمالكان مصنع ألبان دمياط يتميز بصناعة جميع منتجات الألبان من الجبن الأبيض والرومى والشيدر والجبن المطبوخ، وكانت تعتمد عليه قواتنا المسلحة حتى منتصف عام 2005 فى مدها بمنتجات الألبان وكان يقوم بتصدير منتجاته إلى دول عربية كالسعودية والإمارات والكويت والأردن وكذلك كان يقوم بتوريد بعض منتجاته إلى الدول الأوروبية ودول الجنوب الأفريقى وعمل به أكثر من 1200 عامل وإدارى على ورديتين.

Total Page Visits: 114 - Today Page Visits: 1

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً