أخبار عاجلة

مدارس اللغات التجريبية…الأسباب الحقيقية لإلغائها

مدارس اللغات التجريبية…الأسباب الحقيقية لإلغائها:
أولا ..وقبل تعديد الأسباب…أؤكد أن دعوى إلغائها لتحقيق المساواة بين أبناء الشعب أو للحفاظ على اللغة العربية كذبة كبيرة لأنهم إن كانوا صادقين فعليهم الغاء المدارس الخاصة للغات وعلى رأسها مدارس بدر للغات التى يديرها الجيش.
والآن لماذا يلغونها:
11- حصر التميز التعليمي على ابناء الباشوات و ليكون دخول الجامعات الأجنبية الضامنة للتوظيف الجيد حكرا على ابناء المدارس الاجنبية الخاصة ابناء الطبقة الحاكمة فلا يزاحمهم فيها او فى نوال منحها ابناء الطبقة المتوسطة المتفوقين فى المدارس التجريبية.
2- تنشيط سبوبة المدارس الخاصة التابعة للجيش والتى سيتم التوسع فيها.
33_تنشيط سبوبة المدارس الخاصة للرأسمالية التابعة للنظام والتمكن من مضاعفة رسومها لتكون مصدرا اضافيا لزيادة مكتسبات الدولة من اموال الاثرياء عن طريق الرسوم و الضرائب. عملا بالفلسفة السائدة الآن “لايوجد شىء مميز دون ان تدفع للدولة، الدولة لاتدفع للتجويد بل يدفع المواطن للخدمة الجيدة ويدفع مضاعفا للدولة مقابل توفيرها”.
44-ابناء مدارس اللغات اغلبهم مميزون ومن الطبقات الوسطى او فوق المتوسطة الذين لا ينتمون جينيا لطبقة النظام الحاكم ومطلعين على الثقافة الاجنبية وينالون تعليما جيدا من معلمين منتقين ويشكلون قاعدة للشباب المثقف المنفتح والقادر على النقد وكونهم يأتون من بيئات ليست بالضرورة موالية للطبقة الحاكمة يمثل خطورة مستقبلية . لذلك يأتى قرار الغاء المدارس التجريبة سدا لباب تأتى منه الريح.
55- توفير نخب من المعلمين من أجل المدارس الخاصة الجديدة من اطقم المدارس التجريبية الملغاة والذين انفقت الدولة على تكوينهم مئات الملايين من العملة الصعبة على مدار سنوات طويلة.
….
وأخيرا ، أيام الملكية التى اتهموها بالاقطاع و الرأسمالية المتوحشة كان أبناء الباشوات والبكوات يتعلمون مع ابناء الشعب فى نفس المدارس. وكان التعليم الأميري او الحكومي من اجود مايكون واخرج طبقة من العلماء والأدباء والمفكرين الذين لم يتم استخلافهم. .اليوم التعليم الجيد سيكون حكرا على ابناء الباشوات الجدد أما أبناء غير الموسرين والفقراء فيكفى ان يجدوا طعامهم الردىء فالتعليم فى هذه الظروف رفاهية غير ضرورية.

#الا_التعليم_ياعسكر

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً