أخبار عاجلة

محاكمة رئيس تشاد السابق رسالة لانقلاب مصر

قالت رئيسة المجلس الثوري المصري مها عزام إن الحكم على رئيس تشاد السابق حسين حبري بالمؤبد، لقيامه بجرائم ضد الإنسانية، يؤكد أن مجرمي مصر سيحاكمون يوما ما على جرائمهم “الهائلة” التي اقترفوها في حق الشعب المصري منذ الانقلاب العسكري في 3 تموز/ يوليو 2013، مؤكدة أن هذه المحاكمة رسالة واضحة للانقلابيين في مصر.

وأشارت، في تصريح صحفي اليوم، إلى أهمية ومغزى محاكمة رئيس تشاد السابق، والتي عُقدت بعد سنين طويلة من ارتكابه لجرائم مختلفة، لافتة إلى أن هذه المحاكمة جرت في محكمة أفريقية.

وأصدرت محكمة أفريقية خاصة في دكار، أمس الاثنين، حكمها القاضي بإدانة الرئيس التشادي السابق حسين حبري بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وحكمت عليه بالسجن المؤبد.

وبدأت محاكمة “حبري” – الذي تولى رئاسة تشاد لثمانية أعوام (من 1982 إلى 1990)- في 20 تموز/ يوليو 2015 بحضوره، بعدما تم اقتياده بالقوة إلى المحكمة، التي رفض التحدث أو الدفاع عن نفسه فيها، وانتهت الجلسات في 11 شباط/ فبراير الماضي.

وشدّدت “عزام” على أن “الإصرار والتمسك بالثورة الشاملة والمقاومة هي الأداة التي ستؤدي بمجرمي الانقلاب العسكري إلى المحاكمة أمام الشعب وبثورة الشعب المصري”، مجددة مطالبتها للشعب المصري بالثبات والصمود وعدم التراجع، فهذا يمثل نصف طريق النصر.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً