أخبار عاجلة
ليس أول مرة يتوقف الطواف .. تعرف على أبرز الأحداث عبر الزمان

ليس أول مرة يتوقف الطواف .. تعرف على أبرز الأحداث عبر الزمان

أثارت صور الكعبة المشرفة مساء يوم الخميس وهى خالية من الطواف والمعتمرين مشاعر المسلمين الغيورين على دينهم ومنهم من أنهمر بالبكاء ومنهم من دعى الله لا يجعل مصيبتنا فى ديننا ، ويأتى هذا الإخلاء بأوامر من
السلطات السعودية بغرض تنظيفه وتعقيمه من انتشار وباء “كورونا”، وأعلنت بناء حاجز حول الكعبة لمنع عادة “تقبيل” الطائفين وملامستهم للكعبة، مما يسهم بشكل كبير في نشر الفايروس
وبحسب وكالة الأنباء السعودية “واس” فإن الحرمين الشريفين، يشهدان أعمال تنظيف وتعقيم مكثفة، في غير أوقات الصلاة، كما سيتم إغلاق صحن المطاف حول الكعبة المشرفة، والمسعى بين الصفا والمروة طوال فترة تعليق العمرة، وستكون الصلاة داخل المسجد فقط، لمنع انتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد.
ويشمل قرار تعليق العمرة مؤقتًا للمواطنين والمقيمين، جميع القاطنين في مدينة مكة المكرمة، حيث لن يسمح للمحرمين بدخول المسجد
ورغم أن الطواف لم يتوقف كلية حول الكعبة، وأنه ما زال مستمرا في الأدوار العليا، إلا أنه سبق للطواف أن توقف حول الكعبة عدة مرات سابقة في التاريخ، ومن أبرزها
*اعتداء القرامطة “908 م”
عدة جرائم ارتكبت في اليوم الذي هجم فيه القرامطة على بيت الله الحرام، وكان يوم التروية والحجيج منشغلون بالحج، هاجم القرامطة الكعبة، وقتلوا الكثير من الحجاج، ومن تصدى لهم، وبلغ عددالقتلى نحو 30 ألفًا، واقتلعوا الحجر الأسود من مكانه، وأخذوه لمدة 22 عامًا، وبنوا كعبة خاصة بهم في منطقة “هجَر” وأمروا الناس بالحج إليها، ولم تفلح محاولات استرجاعه طيلة 22 عاما.
وعرِضت الكثير من الأموال على القرامطة كثمن لرد الحجر الأسود لكنّهم رفضوا كلّ تلك العروض، وكان السبب الحقيقي وراء امتثال القرامطة للأمر هو التهديد الذي وجّههُ المهدي العلوي الفاطمي إليهم ممّا أجبرهم على ردّ الحجر الأسود إلى مكّة ثانية، وعاد الحجر الأسود إلى مكّة سنة “339” وقد حمله رجل من القرامطة يُدعى سنبر والذي يحتمل أن يكون حمو أبوسعيد القرمطي ويُقال إن الحجر الأسود حمل إلى الكوفة قبل إرجاعه إلى مكّة ونصب في العمود السابع لمسجد الكوفة حتّى يتسنّى للنّاس رؤيته، وقد كتب شقيق أبو طاهر رسالة جاء فيها: أخذناه بقدرة الله ورددناهُ بمشيئة الله.
*وباء الطاعون عام 1814
تفشى الطاعون في حجاج بيت الله، وأهالي منطقة الحجاز بأكملها وأباد الآلاف من السكان والحجيج، فأوقف الحج هذا العام وتوقف الطواف حول الكعبة عدة أيام.
*الكوليرا عام 1883
مثل سابقتها، تعطل الحج وتوقف الطواف فترة وجيزة، ومنع الناس من دخول بيت الله الحرام لحين الانتهاء من أزمة الوباء.
*حادثة جهيمان 1979
فجر يوم الأول من محرم عام 1400 هـ الموافق 20 نوفمبر 1979، استولى أكثر من 200 مسلح على الحرم المكي؛ مدعين ظهور المهدي المنتظر، ويطالبون البيعة له، وأخذوا زوار بيت الله الحرام رهائن، وقتلوا بعض الحراس، وذلك في عهد الملك خالد بن عبد العزيز، واستمر حصارهم للحرم 14 يوما، دون دخول أو خروح أحد منه، وتوقف الطواف والسعي طيلة الأسبوعين.
وفي العاشرة صباحًا من يوم الثلاثاء 14 محرم 1400هـ الموافق 4 ديسمبر 1979م وبعد انقضاء أسبوعين على الحصار، بدأ الهجوم واستمر حتى حلول المساء، حتى تمكنت قوة سعودية من الاستيلاء على الموقع وتحرير الرهائن في معركة تركت وراءها نحو 28 قتيلاً من الإرهابيين وقرابة 17 جريح من قوات الأمن والمصلين، وتم إخراج الباقين أحياء ومنهم جهيمان العتيبي الذي أُعدم فيما بعد.
*سقوط رافعة الحرم 2015
وقعت حادثة سقوط آلة رافعة في الحرم المكي الساعة 5:10 مساءً يوم الجمعة 11 سبتمبر 2015 في مشروع توسعة المسجد الحرام في مكة المكرمة غرب السعودية.
خلفت هذه الحادثة أكثر من 108 قتلى وحوالي 238 جريحاً حسب ما أعلن عنه الدفاع المدني السعودي، وتوقف الطواف حول الكعبة لحين الانتهاء من التنظيف وجمع مخلفات الحادث والرافعة.
وأشارت العديد من المواقع الإخبارية أن سبب هذه الحادثة قد يعود إلى الحالة الجوية السائدة، حيث تعرّضت المدينة لعواصف رملية ورياح عاتية وأمطار شديدة.
*سنة 2017 توقف الطواف حول الكعبة بسبب الزحام الشديد، وكان ذلك في شهر رمضان، وأدى إلى توقف الطواف، حيث كان العدد كبيرا جدًا، ولكن استمر لفترة قصيرة عدة ساعات واستكمل الطواف مرة أخرى حول الكعبة.
نسأل الله أن تكون هذة آخر مرة يتوقف بها الطواف وان يحفظ بلادنا من كل مكروه وسوء وإلا يجعل مصيبتنا فى ديننا

عن عبد الله

اترك تعليقاً