أخبار عاجلة

لونها أحمر وتُباع عند الجزار وسعرها مرتفع.. فما هي؟

بات عدد المصريين الذين يشترون أضاحي العيد كاملة قليلا جدًا؛ بسبب ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة التي تتلازم مع انهيار الاقتصاد المصرى فى دولة العسكر، واستمرار موجة التضخم غير المسبوقة منذ تحرير سعر صرف الجنيه، في نوفمبر 2017، ما أفقده نصف قيمته.

وتشهد سوق الأضاحي في مصر حالة من الركود، في ظل عدم قدرة الكثير على الشراء بسبب تدني دخولهم، وسط جنون الأسعار الذي اجتاح كل السلع والخدمات.

وقفزت أسعار صكوك الأضحية، التي توفرها مؤسسات العمل الخيري، لعيد الأضحى المقبل، بنسب وصلت إلى 45%، وذلك في أول موسم للأضحية بعد تعويم الجنيه، والذي أدى إلى غلاء أسعار جميع السلع والخدمات.

كما ارتفع متوسط كيلو اللحم الحي للخراف من 35 جنيها العام الماضي إلى 60 جنيها بنسبة زيادة 71.4%، كما ارتفع كيلو لحم الماعز للأضحية من 55 إلى 70 جنيها.

وأيضا ارتفع متوسط سعر كيلو لحم الأضحية البقري من 52 إلى 80 جنيها هذا العام بنسبة زيادة 53.8%، والجاموسي من 48 إلى 55 جنيها.

ارتفاع 60%

وبحسب بيانات جهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، ارتفعت أسعار اللحوم الطازجة والمجمدة بنسبة 60.4% خلال شهر يوليو الماضي، مقارنة بنفس الشهر العام الماضي.

وكان معدل التضخم السنوي في مجموعة الطعام والشراب، بلغ 43% في يوليو الماضي، وأسهمت الزيادة في أسعار الطعام والشراب في ارتفاع معدل التضخم السنوي خلال نفس الشهر إلى 34.2%، وهو أعلى مستوى له منذ عام 1986.

يقول محمد شرف، نائب رئيس شعبة القصابين، إنه نتيجة لارتفاع الأسعار تعاني سوق الأضاحي من حالة ركود شديد “فلا أحد يبيع أو يشتري حتى الآن”.

وبحسب “شرف”، فإن سعر كيلو اللحم لا يقل عن 150 جنيها، وهو ما يدفع المواطنين للعزوف عن الشراء.

وسجل معدل التضخم السنوي مستوى قياسيا بلغ 34,2% بنهاية شهر يوليو، بحسب جهاز التعبئة والإحصاء في بيانة الأخير.

أسعار الأضاحى 2018

يختلف سعر خروف عيد الأضحى عن الآخر وفقا للاختلاف في الأحجام والأنواع، كما أن مصر شهدت خلال الفترة الأخيرة ارتفاعا في أسعار الأضاحي مع ارتفاع الأسعار التي تشهدها الأسواق، وأما عن أسعار الأضاحي لعام 2018، فكانت كالتالي:

يتراوح سعر خروف العيد في مصر ما  بين 3000 جنيه مصري إلى 4400 جنيه مصري،  كما أنه يختلف سعر الكيلو الواحد للخروف حيث تتفاوت أسعاره ما بين 60 جنيها إلى 62 جنيها، وأما عن وزن الخروف فإنه يبدأ من 50 كجم حتى يصل إلى 70 كجم.

كلوا “جاتوه” بدل اللحمة

يأتى ذلك فى الوقت الذى تواصل فيه مؤسسات العسكر مسلسل الابتذال اليومى الذى تعيشه مصر، وخرج مفتي العسكر السابق علي جمعة على شاشة سي بي سي، داعيًا المصريين إلى تناول بدائل البروتين، وخاصة الدواجن واللحوم.

وخرج المفتي السابق، في حوار مليء بالسخرية من الشعب المصري الذي يعاني من ارتفاع في الأسعار وخاصة اللحوم، وإذ به يقول في برنامج “والله أعلم”: سمعت واحدة بتقول إنكم بتقولوا بلاش لحمة، إمال حناكل إيه ..لا مش كده ربنا خلق الإنسان وهو محتاج 3200 من السعرات فى جسمه”، ثم أردف: “حتة الجاتوه 900 سعر حراري، يعنى لو أكلت حتتين مش هتعشى، ولا هافطر، ولا هعمل حاجة، ثم استشهد بقول الله تعالى “لئن شكرتم لأزيدنكم”.

يا رب” كيلو لحمة”

فى سياق متصل، بدأت عبر وسائل التواصل الاجتماعي حملة لجمع اللحوم وتوزيعها على الفقراء بالقرى والنجوع، فى ظل عدم تمكن أغلبهم من الحصول على الأضاحى بسبب ارتفاع أثمانها.

ودعت الناشطة “تسنيم صلاح” أصدقاءها إلى توفير اللحوم للغلابة فكتبت: “يا جماعة أنا محتاجة للحالات اللى معايا لحمة، لو حد يعرف حد بيوزع حتى لو هيدينا عدد بسيط يقولي، حتى لو ينزل معايا يوزع على الحالات بنفسه، الناس مبتشوفش اللحمة خالص.. يا رب الأسر كلها يروح لها لحمة العيد ده.. ربنا يكرم يا رب”.

فيما قالت الناشطة سما علي: “طب ماتيجوا نعمل مسابقة وجايزتها “لحمة”.. السؤال: ما الشيء اللى لونه أحمر ويباع عند الجزار وسعره مرتفع؟”.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً