لحوم الجيش بديل قوي في ظل إرتفاع الأسعار ولحوم فاسدة بالسوق

 

بالفيديو – زيادة أسعار اللحوم وتراجع الإقبال.. ومستهلكون: ”هناكلها كل شهر مرة”

كتب – إيمان منصور وعمر جمال:

أكد عدد من الجزارين ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء عقب تعويم الجنيه، وذلك بسبب ارتفاع اسعار العلف، وارتفاع التكلفة على المربين، كما اشتكى مستهلكون من زيادة أسعار اللحوم منبهين إلى تراجع استهلاكهم منها بعد تعويم الجنيه، وقال أحدهم “مع الوضع دا ولا كل شهر مرة”.

من جانبه، قال محمد العربي المتحدث باسم شعبة القصابين (الجزارين) بغرفة القاهرة التجارية، إن نسبة الإقبال على شراء اللحوم الحمراء تراجع بنسبة تصل إلى 40 بالمئة بكافة المناطق والطبقات عقب قرار تعويم الجنيهبسبب ارتفاع الأسعار، مما أدى إلى لجوء بعض من الجزارين إلى إغلاق محلاتهم، أو إلى تغيير النشاط.

وأضاف العربي خلال اتصال هاتفي مع مصراوي، أن أسعار بعض أصناف اللحوم ارتفعت بنحو 10 جنيهات للكيلو عقب التعويم، موضحاً أن أسعار اللحوم بالمزرعة ارتفعت أيضاً حيث وصل سعر كيلو اللحم البقري صاحي إلى 47 جنيهًا مقابل 40 جنيهًا قبل التعويم، كما ارتفع سعر كيلو الجاموس إلى 40 جنيهًا مقابل 32 جنيهًا قبل التعويم.

وأوضح أن نحو 20 بالمئة من المستهلكين قاموا بتخفيض كمية اللحوم بمعنى أن من كان يشتري 6 كيلو جرام في الشهر أصبح يشتري الآن 3 كيلو فقط، كما أن نحو 20 بالمئة من المستهلكين اختفت من أمام محلات الجزارة خلال الشهرين الماضين.

وأشار العربي إلى أن تعويم الجنيه أصبح “الشماعة التي يعلق عليها التجار والمستوردون ارتفاع أسعار السلع، حيث أن فترة ما قبل التعويم لم تكن البنوك قادرة على توفير الدولار، وكان المستوردون يحصلون عليها من السوق الموازية بنفس الأسعار الحالية، فما هو المبرر لارتفاع الأسعار إلى الضعف.

ولفت إلى أن أي مستورد يزعم أن التعويم هو السبب فيما يحدث لأسعار العلف على سبيل المثال فكلامه غير صحيح، موضحاً أن ارتفاع الدولار الجمركي بنحو 10 جنيهات عن ما قبل التعويم لا يعد سببًا كافيًا لارتفاع سعر طن العلف من 2350 جنيه إلى 5500 جنيه، بحسبه.

ونبه العربي إلى أن مكونات العلف تشمل الذرة، والصويا، والردة (نخالة القمح)، وبعضها مستورد والبعض الآخر محلي، فإذا ارتفعت أسعار المكونات المستوردة بسبب الدولار الجمركي، والنقل والشحن والعمالة، فلماذا يرتفع سعر طن الردة المحلي من 2000 جنيه إلى 4100 جنيه.

من ناحيته، قال هيثم عبد الباسط، جزار، إن تراجع المستهلكين على شراء اللحوم بدأ منذ موسم عيد الأضحى حتى وصلت نسبته إلى نحو 40 بالمئة خلال الشهور القليلة الماضية عقب التعويم، بينما ارتفعت الأسعار بنحو 20 بالمئة.

وأضاف خلال اتصال هاتفي مع مصراوي، أن ارتفاع سعر الدولار أدى إلى ارتفاع أسعار العلف بنحو 20 بالمئة، وارتفاع التكلفة على المربين مما تسبب في عزوف بعض الجزارين عن التجارة في اللحوم.

واتفق معه محمد شرف، جزار، قائلًا: “نص المواطنين بطلوا ياكلوا لحمة”، كما أن الاستهلاك انخفض “النص بالنص (50 بالمئة)”، موضحًا أن “الجزارين هم الفئة الأكثر تعرضًا للظلم حيث أن ارتفاع الأسعار يقع عليهم قبل المواطنين”.

وأوضح شرف خلال اتصال هاتفي مصراوي، أن أسعار اللحوم ارتفعت بنحو 40 جنيهًا للكيلو خلال العام الماضي، منبهًا إلى أن صنف الكاندوز هو الأكثر طلباً لأنه الأنسب بالنسبة لكثير من المواطنين كباراً وأطفالاً.

منقول مصراوي

بالصور .. ضبط تاجر وبحوزته كمية كبيرة من الحوم الفاسدة في دمياط

في إطار توجيهات السيد الفاضل وزير الداخلية بتكثيف الرقابة التموينية علي الاسواق وذلك لتخفيف ورفع العبء والمعاناة عن كاهل المواطنين، وتنفيذا لذلك فقد وجه اللواء نادر جنيدي مساعد الوزير مدير أمن دمياط بتكثيف الحملات التموينية ومكافحة قضايا الغش التجاري بكافة صورها والعمل علي ضبط مرتكبيها، لما يترتب عن تلك الجرائم من أضرار صحية تضر بالمواطنين وأضرار مالية تضر بالأقتصاد القومي. تمكن المقدم عماد معوض رئيس قسم مباحث التموين في حملة تموينية مكبرة من ضبط المدعو أحمد .م.ا سن 27 صاحب محل لبيع اللحوم المجمدة ومقيم بناحية جمصة البلد مركز شرطة كفر البطيخ وبحوزته كمية من اللحوم وزنت حوالى 350 كيلو جرام تقريبا وبعرضها على الطبيب البيطري المصاحب للحملة أفاد بوجود تغير بالخواص الطبيعية لها من حيث اللون والرائحة والملمس مما يجعلها غير صالحة لللاستهلاك الادمي .تم التحفظ علي المتهم والمضبوطات وتحرر عن تلك الواقعة المحضر رقم 399 جنح مركز كفر البطيخ والعرض علي النيابة.

 

وفي ظل ارتفاع الاسعار وانتشار اللحوم الفاسدة ولحوم الكلاب والحمير وقضايا الفساد المنتشرة  لا بديل الا منتجات اللحوم للقوات المسلحة المنتشرة منافذها في ارجاء الجمهورية . إلا ان هناك استفسار يراود قطاعات كبيرة من الشعب المطحون والذين يستهلكون لحوم الجيش فقط لعدم مقدرتهم على شراء اللحوم البلدي من محلات الجزارة :

لماذا لا توجد رقابة تموينية أو صحية على منافذ منتجات القوات المسلحة ؟

ولم نسمع عن حالة فساد واحدة في تلك المنافذ وهناك ضبابية وعدم شفافية في ظل انتشار أقاويل بأنها لحوم حمير  من  انتاج مزارع لتربية الحمير يرعاها مجندين بالقوات المسلحة .

ونفترض ان هذه اللحوم لحوم حمير فعلا ولكنها غير فاسدة  ومفيدة لصحة الانسان فلا غضاضة في ذلك الا عدم الاعلان عنها وللمواطن الحرية في شرائها أو لا . وفي كلتا الحالتين فالجيش قادر على تصريفها للسجون أو المدن الجامعية أو المجندين بالقوات المسلحة فقظ لان الضباط تعلم تماما نوعية تلك اللحوم وترفض أكلها تماما .

سؤال أخير إذا إكتشف المواطن ان ما إشتراه من منتجات بفروع القوات المسلحة منتج فاسد او غير مطابق للمعلن عنه ماذا يفعل ؟

بالفيديو والصور.. تقرير حكومى يكشف ضبط 7 أطنان لحوم حمير بالجيزة.. “الزراعة” و”التموين” تكثفان الحملات الرقابية على الأسواق لضبط المغشوش بالمحافظات.. والخدمات البيطرية: إجراءات مشددة بالمطاعم والفنادق

 

 

د. حازم سعد: الجيش المصري يمتلك أكبر مزرعة انتاج ألبان ولحوم الحمير بالعالم

 

 بعد”الفطيس”و”الحمير والكلاب” ..بالأدلة: السيسي يطعم الشعب لحوم “خنازير”  

 

 

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً