أخبار عاجلة

كيف نستعد لرمضان ؟

كيف نستعد لرمضان ؟

ان الله عزوجل اعطي لنا هدية ومنحة يجب أن نحسن استقبالها هذه الهدية هي شهر رمضان المبارك شهر الخيرات شهر الجود شهر العتق من النيران تتضاعف فيه الحسنات نري في هذا الشهر التجار واهل الدنيا يستعدون كل الاستعداد لهذا الشهر فالتجار تروج تجارتهم وتزداد … الطالب يستعد للامتحان من اول يوم في العام الدراسي لايستعد قبل الامتحان بيوم او يومين فيجب ان نعد انفسنا للهدية التي اهدانا الله اياها ونكون من الفائزين في هذا الشهر المبارك. ..

ولكن كيف نستعد لرمضان ؟؟

أولا النية: نجدد نيتنا قبل كل عمل فالصحابة رضوان الله عليهم كانوا قبل اي عمل يعددون النوايا ويقول النبي الكريم صلي الله عليه وسلم “انما الاعمال بالنيات وانما لكل امرء مانوي ” فلنجدد جميعا نوايانا بان يكون هذا الشهر هو نقطة البداية لحياة جديدة ومحطة للوقوف مع النفس.

ثانيا :التوبة نحن بشر نخطي ونصيب ولكن المهم أن لانتباها ونسعد بالمعصية فيجب مراجعة النفس وتطهيرها والاستغفار من الذنوب يقول الله تعالي “وتوبوا الي الله جميعا ايها المؤمنون لعلكم تفلحون ‘
فهل يصح ان ندخل هذا الشهر المبارك ونحن مذنبون ومهخطئون في حق الله؟

نتخيل أن الإنسان قبل رمضان كانت احواله سيئة واخلاقه بعيدة كل البعد عن اخلاق وتعاليم الاسلام…
يرتشي ،يظلم ،يتعامل بالربا ،يزني…. ثم تاب وندم ورجع الي الله تعالي
يقول فيه الله عزوجل “والذين اذا فعلوا فاحشة او ظلموا انفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب الا الله “
فعلينا ايها الاحباب ان نجلس مع انفسنا قبل رمضان ونستغفر من خطايانا ونعود الا الله.. بعد ذلك ندخل
رمضان ونحن سعداء بروح جديدة ومتعطشين لحرمات الله ونفوز بفضله ورحمته ان شاء الله..

ثالثا:اصلاح ذات البين رمضان شهر الوحدة فهو شهر يتساوي فيه الغني والفقير فبعد ان جددنا نوايانا واصلحنا انفسنا يجب اصلاح مابيننا وبين الناس من خلافات وسؤء علاقة يقول الله تعالي “فاتقوا الله واصلحوا ذات بينكم “
فيجب ان نفكر فيم بيننا وبين الناس من مشاحنات وسؤء علاقة ونسعي جاهدين لازالتها وبدء صفحة جديدة يملؤها الحب والمؤدة والرحمة يقول الله تعالي “إنما المؤمنون إخوة “

رابعا :صلة الرحم بعد ان اصلحنا انفسنا واصلحنا مابيننا وبين الاخرين يجب اصلاح مافسدناه مع ارحامنا طوال العام من قطيعة وخلاف وشحناء.
فصلة الرحم باب يدخلنا الجنة . قال الحبيب صلي الله عليه وسلم “أيها الناس أفشوا السلام وأطعموا الطعام وصلوا الأرحام وصلوا باليل والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام “

نعيد هذه الصلة مع اقاربنا … نسال عنهم.. نمر عليهم.. نقضي حوائجهم … وايضا لانبخل علي انفسنا بالخير ونذكرهم بتجديد نيتهم وإصلاح انفسهم والا يضيعوا فرصة هذا الشهر العظيم فيما لايجدي نفعا في الدنيا والاخرة..

اللهم بلغنا رمضان بقوة الايمان

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً