كشف غموض مقتل روان الحسيني بطلة العالم لكرة السرعة

كشفت الأجهزة الأمنية المصرية في مدينة دسوق غموض مقتل روان الحسيني، بطلة العالم في كرة السرعة، بعد القبض على قاتلها.

تم ضبط مرتكب واقعة قتل روان الحسيني، طالبة كلية التربية وبطلة الجمهورية السابقة في كرة السرعة، التي عثر على جثتها، الثلاثاء، بمنطقة شارع الجيش.

وتوصلت التحريات إلى أن مرتكب الجريمة يبلغ من العمر 27 عاما، مسجل كشخص خطر شديد الخطورة.

وكشفت التحريات أن المتهم شاهد المجنى عليها تسير بالشارع عقب عودتها من نادي دسوق الرياضي ليلا، فقام بجذبها داخل مدخل إحدى بوابات المنازل التي كانت تقف أمامها، وتبين أن خالتها تقيم بها، وذلك تحت تهديد السلاح الأبيض.

وطلب المتهم من المجنى عليها تسليمه نقودها، فقامت بإخراج كل ما معها وهو مبلغ 50 جنيها، ولكنه لم يرتدع، وأرغمها تحت تهديد السلاح للصعود إلى أعلي سطح المنزل، حيث طلب منها نزع قرطها الذهبي، وقامت بإعطائه إياه، وحينما أفلتت من يده، حاولت الصراخ، فقام بكتم أنفاسها بيده، فنزع غطاء الرأس الخاص بها، وخنقها حتى الموت، خشية افتضاح أمره.

تم تحرير محضر بالواقعة، وجاري العرض على النيابة العامة بدسوق لاستكمال التحقيقات واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

لا شك أن سرعة الوصول الى الجاني خطوة ايجابية لرجال الامن , إلا أن الافضل منها هو الامن الوقائي ,الذي يمنع حدوث مثل تلك الحوادث الشنيعة ,كيف لشخص مسجل شديد الخطورة يترك هكذا يقوم بتنفيذ جرائمه بأريحية وإطمئنان تام ؟, وعلى جانب آخر نطارد ونتابع خيرة ابناء مصر في كل المحافظات ونلاحقهم بالاعتقالات والحبس والتدوير في قضايا لا شأن لهم بها ,هل هذا عدلكم فالله هو العدل وعند الله تجتمع الخصوم .

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً