قطوف من هدي النبوة (من ثمرات الدعاء )

قال النبيﷺ: “إن رَبَكُم حَييٌ كريم يستحيي من عبْدِه إذا رفع يديه إليه أن يَردهما صفرًا” رواه أبو داودأي: أنه رابح في جميع أحواله إذا استوفى شروط الدعاء، وبيانه في قوله ﷺ:إما أن تُعَجل له دعوته،وإما أن يَدخرها الله له في الآخرة،وإما أن يُصرف عنه من السُّوء مثلها,قالوا[الصحابة]: إذاً نُكثر،قالﷺ: “الله أكثر” رواه أحمد ومعنى: نكثر: أي نكثر من الدّعاء رغبة في هذا الخير .

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً