قالو عن ورشة و اشنطن

 

قال المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين المصرية، طلعت فهمي، إن ما تم تداوله عن نتائج الورشة النقاشية التي عُقدت في واشنطن مؤخرا، وحضرها بعض النشطاء السياسيين، وتمت الإشارة فيها إلى حضور ممثلين عن الجماعة، هو عار عن الصحة، ولم يسبق للجماعة العلم بالورشة.
وأكد- في بيان له الخميس- أن جماعة الإخوان على تواصل مع كافة الرموز والقوى السياسية في الداخل والخارج، وسبق أن قدمت لهم مجموعة مبادئ للاصطفاف، وجرى حوار حولها، تمخض عن موافقة بعض الرموز والقوى السياسية عليها، وفي انتظار رأي البعض الآخر.

 

وأضاف فهمي: “تعيد الجماعة التأكيد على أن التعبير عن رأيها ومواقفها يتم من خلال مؤسساتها والمتحدثين باسمها، وأن حضور رموز من الجماعة أو بعض شخصياتها لمثل هذه المناقشات أو ورش العمل إنما هو حضور شخصي، ما لم تعلن مؤسساتها عن تمثيل هذه الشخصيات لها”.

من جهتها، أعلنت حركة شباب “6 أبريل” أنها لم توافق على أي بيانات صادرة في الخارج، وأن حضور أي اجتماعات تنسيقية مع تيارات أخرى يتم عن طريق أعضاء المكتب السياسي فقط، وهو ما لم يحدث في ما سمي “اجتماع القوى الثورية” في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأضافت في بيان لها الخميس: “إذ تتحفظ الحركة على البيانات الصادرة من هذا الاجتماع، فإنها لا تنفي احتمالات المشاركة المستقبلية في اجتماعات أخرى شريطة أن تكون متماشية مع مبادئ الحركة، وسنعلن عن أي مشاركات لنا على الصفحة الرسمية للحركة”.

كما علقت “حركة غلابة” على مبادرة “لم الشمل” عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الأجتماعى “فيسبوك” قائلة:
تعليقا علي بعض البنود التي وردت في #مبادرة_واشنطن
بيان من حركة غلابة في جمله مفيده ..
(مصر دوله مدنيه النظام اسلاميه الهويه والمرجعيه شاء من شاء وأبيَ من ابيَ .)
وموعدنا ١١/١١
#حركة_غلابة
#ثورة_الغلابة

وائل قنديل: مبادرة واشنطن «ركيكة وتافهة»

 

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً