في يوم الأسير .. تحية إجلال لأسرانا الأبطال وللمرابطين في الأقصى

تحل ذكرى “يوم الأسير الفلسطيني” هذا العام، مُواكبةً لاقتحامات صهيونية همجية وغير مسبوقة للمسجد الأقصى المبارك ، واعتداءات وحشية على النساء والشيوخ وعموم المرابطين والمصلين في مشاهد يندى لها جبين الإنسانية، وسط عجز عربي وصمت دولي عن وقف تلك المأساة الدامية .
وفي هذه المناسبة تتوجه جماعة ” الإخوان المسلمون ” بتحية إجلال وتقدير لأسرى فلسطين الأبطال في سجون الاحتلال الصهيوني، والمرابطين في المسجد الأقصى المبارك.
كما تتذكر في هذا اليوم، بكل إجلال عشرات الآلاف من الأسرى المختطفين في سجون النظام الانقلابي المصري وكل أسرى الأنظمة الديكتاتورية المختطفين ظلماً و عدواناً، الذين كانوا – وسيظلون- عنواناً مشرفاً للدفاع عن الحرية والكرامة والحقوق المشروعة وعن الأقصى والقدس وفلسطين .
وتؤكد جماعة الإخوان أن الطريق لتحرير هؤلاء الأسرى المناضلين الذين تتزايد أعدادهم مع تواصل العدوان الوحشي على المسجد الأقصى الأسير، لن يكون إلا بمواصلة الكفاح ضد الاحتلال واستنفار الشعب الفلسطيني وكل الشعوب العربية والإسلامية وأنصار الحقوق والحريات في العالم في حراك شعبي وحقوقي وإنساني شامل يوقف العدوان، ويفك القيد عن أسرانا الأبطال وينتصر لحقوق وحريات الشعوب ولأقصانا وقدسنا وفلسطيننا.
والله أكبر ولله الحمد
د. طلعت فهمي
المتحدث الإعلامي باسم جماعة ” الإخوان المسلمون “
١٦ رمضان ١٤٤٣ه‍؛ الموافق ١٧ إبريل ٢٠٢٢ م

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً