في ظل خطر الكورونا والوباء والبلاء …

* في ظل خطر الكورونا والوباء والبلاء …
اختفي العلمانيون والجهلاء ..
ومطربوا المهرجانات ..
واللاعبون واللاعبات ..
ومنظروا ومحللوا القنوات ؟؟؟؟؟
( هدانا الله وإياهم ونجانا ونجاهم )

وبقي للوطن
– معلم يسهر ليتواصل مع طلابه يعلمهم عن بُعد ويطمئنهم ..
– وطبيب لا يخاف العدوى ويعالج مرضاه ويقتحم المخاطر لإنقاذهم ويأخذ بأيديهم ..
– وجندي يسهر مرابطاً لحمايته وحماية الناس من حوله ..
– وعالِم يعكف على الأبحاث يحاول أن يسبق الزمن ليجد علاجاً للوباء بإذن الله ..
– ومشايخ وأئمة مساجد ودعاة يدعون ربهم ليل نهار بكشف الضر والبلاء ويوجهوا الناس لأسباب الوقاية والنجاة ..
– وعامل وفلاح وتاجر وموظف ومسئول يتنافسون من أجل راحة الناس وتلبية مطالبهم واحتياجاتهم ومعايشهم بلا طمع ولا استغلال ..
– وغيرهم كثير ممن يتحملون المعاناة في سبيل راحة وإسعاد غيرهم متمسكين بشرعة ربهم ..

* أظن الرسالة وصلت !!!

– فأعيدوا ترتيب المجتمع الذي أصبح مقلوباً بكل المقاييس .. وأعطوا لكل ذي حق حقه .. وضعوا الرجل المناسب في المكان المناسب ..
” إعدلوا هو أقرب للتقوى ”

ففروا إلى الله

حفظ الله مصر وشعبها

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً