في بلد الامن مفيهاش أمان ( قتل بطلة العلم في كرة السرعة)

في مصر بلد الامن مفيهاش أمان ,العثور على جثة بطلة العالم في كرة السرعة ,مخنوقة أعلى سطح إحدى العقارات بكفر الشيخ , انتشرت في السنوات الاخيرة حالة من الانفلات الأمني وفوضى غير مسبوقة يعيشها الشارع المصري، بسبب انشغال ميلشيات أمن وعسكر الانقلاب بالبزنس والشركات الاستثمارية وبيع اراضي الدولة ولا هم لهم أمنيا الا ملاحقة المعارضين والرافضين للانقلاب، وانتشرت حالة الانفلات الأمني في شتى المحافظات ,وانتشرت ظواهر البلطجة وتعاطي المخدرات والبطالة مع الزيادات الجنونية في اسعار الغذاء والخدمات ,ما تسبب في وقوع عدد كبير من الجرائم خاصة القتل والاغتصاب والسرقة والسطو المسلح وخطف الأطفال والفتيات ومطالبة أسرهم بدفع فدية لإعادتهم والانتحار . وأمس عثر أهالي مدينة دسوق، على جثة بطلة العالم في كرة السرعة روان محمد الحسيني – 21 عام ، أعلى أسطح إحدى العمارات بمنطقة شارع الجيش، بعد أن تلقى ذوي الفقيدة هاتفًا من مجهول يخبرهم بوجود جثتها فوق سطح العمارة مكان الواقعة. ونقل الجثمان إلى مشرحة مستشفى كفر الشيخ العام وتبلغ المتوفاة روان محمد الحسيني، 21 عامًا، وهي طالبة في الفرقة الثالثة بكلية الصيدلة بجامعة كفر الشيخ، بالإضافة لكونها لاعبة لكرة السرعة، وحصلت مع فريق نادي دسوق الرياضي، على المركز الأول على مستوى العالم عام 2016، في لعبة كرة السرعة، بدولة بولندا. وشاركت روان محمد الحسيني مع فريق كرة السرعة كلاعبة، وكانت قبل وفاتها تلعب في الفريق الأول، ومع ذلك كانت تقوم بتدريب الناشئين بنادي دسوق الرياضي, إلى متى يستمر هذا الانهيار الامني في بلد الامن والامان .

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً