فيديو..الشهاب: 3 أعوام علي مجزرة سيارة الترحيلات.. أين العدل؟!

الخنق والحرق هكذا وصف مركز الشهاب لحقوق الإنسان طريق قتل 36 من مناهضى الانقلاب العسكرى فى سيارت الترحيلات التى ارتكبتها سلطات الانقلاب بتاريخ 18 أغسطس 2013، ولا تزال العداله غائبة عن القصاص لدماء شهداء المذبحة المعروفة إعلاميا بسيارة الترحيلات.

ونشر مركز الشهاب لحقوق الإنسان، اليوم الخميس، فيديو يوثق الجريمة عبر صفحته الرسمية على موقع فيس بوك، لتظل دماء الشهداء الذين قتلتهم سلطات الانقلاب بدم بارد بعد  اعتقالها من مسجد الفتح بميدان رمسيس وآخرين كانوا يحملون جثامين الشهداء من مسجد الإيمان لعنة تلاحق العسكر ومرتكبى الجريمة التى لن تسقط بالتقادم.

 

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً