فوز الطالب “عمر البحيري” ابن محافظة دمياط بالمركز الرابع على مستوى العالم والمركز الأول على مستوى الوطن العربي فى مجال “الهندسة البيئية”

فاز الطالب “عمر وليد البحيري” ابن محافظة دمياط بالمركز الرابع على مستوى العالم والمركز الأول على مستوى الوطن العربي فى مجال “الهندسة البيئية”، والتي كانت ضمن تصفيات مسابقة “آيسف 2021” المعرض الدولى للعلوم والهندسة بالولايات المتحدة الأمريكية.وقال الطالب عمر بحيري، إن الاختراع عبارة عن جهاز لترشيد استهلاك المياه عن طريق إعادة تدويرها باستخدام برامج الذكاء الاصطناعى، وتم تصعيد المشروع لخوض تصفيات إنتل ايسف في الولايات المتحدة الأمريكية.وقال “بحيري” إنه بدأ حياته البحثية وهو طالب في الصف الرابع الابتدائي، واشترك في مسابقة المخترع الصغير، عن طريق مشروع مروحة بسيطة ثم تطويرها للعمل من خلال الكمبيوتر باستخدام usb وخاض المسابقة عام 2011 وحصلت على جائزة جهاز لاب توب.واستكمل العديد من التجارب، والعديد من الاختراعات والاكتشافات البسيطة، منها دوائر ألعاب وتطوير مروحة للعمل بالروبوت، وأجريت بعض التجارب والتطوير والتغيير فى بعض الأجهزة الكهربائية.وأضاف عمر: انضممت لمركز الإبداع، وساعدنى في توفير المستلزمات، بالتنسيق مع كلية العلوم، وقررت العمل على مشروع جديد هو جهاز لكشف تلوث مياه الشرب واستمر هذا العمل لمدة ثلاث سنوات متواصلة ودخلت من خلالها مسابقات المخترع الصغير وايسف، ومسابقة فاروق الباز، ومسابقة مركز الإبداع، وحققت مراكز متقدمة منها أول محافظة وأول جمهورية ومسابقة مركز الإبداع وحصلت على مكافأة 5000 جنيه.وأضاف عمر البحيري: شاركت فى مسابقة ايسف عام 2018 حتى 2021 وفى عام 2018، ثم التصعيد على مستوى المحافظة فى عام 2020، تم تصفية على مستوى الجمهورية فى عام 2021 تم تصعيد على مستوى العالم،.

Total Page Visits: 46 - Today Page Visits: 1

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً