“فورين بوليسى”: الإسلام السياسي جاهز للعودة

توقع الباحث والكاتب الأمريكي ستيفن إيه كوك، عودة الإسلاميين للسلطة في منطقة الشرق الأوسط، وإن بدا أنهم حاليا في حالة تراجع.
قال “كوك” وهو مختص في دراسات الشرق الأوسط وأفريقيا بمجلس العلاقات الخارجية الأمريكية، وعاش فى مصر لفترة وكانت له اتصالات ببعض الساسة الغربيين الموجودين في القاهرة: ” ليس هناك شك في أن الإسلاميين يواجهوون انتكاسات حقيقية، لكن المبدأ التوجيهي الذي تشترك فيه كل هذه الجماعات هو أن لديهم الوقت بين أيديهم،.. وقد يبدو أنهم فقدوا طريقهم وأهميتهم في الوقت الحالي، لكنهم سيتأقلمون ويتطورون… بمعنى آخر، من غير المحتمل أن يتخلوا عن كفاحهم الآن.”
أضاف، في المقال الذي نشره موقع مجلس العلاقات الخارجية، يوم 29 مارس 2022، نقلا عن مجلة “فورين بوليسي”، أن “كل المشاكل السياسة العربية التي جعلت الإسلاميين جذابين في المقام الأول لا تزال موجودة أو تزداد سوءًا بشكل تدريجي في عودة استبداد ما قبل انتفاضات الربيع العربي”. 
وتابع: “لا تزال الفرص الاقتصادية محدودة ، وسبل التعبير السياسي مغلقة، والقادة ليس لديهم رؤية جذابة عاطفياً للمستقبل، والوحشية هي السمة المميزة للسيطرة السياسية.”
وأفاض “كوك” في شرح الصعوبات التي تواجه تيار الإسلام السياسي اليوم فى منطقة الشرق الأوسط، وأشار إلي قدرة الحركات الإسلامية على الاستفادة من عامل الوقت والتأقلم مع الأوضاع الجديدة، و”هذا ما يجعلها حية على عكس ما يظن الكثير من الساسة الغربيين وخاصة الأمريكيين”، حسب قوله.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً