أخبار عاجلة
عصام

فعاليات عربية تحتسب استشهاد “العريان”.. وسياسيون وحقوقيون ينعونه

فعاليات عربية تحتسب استشهاد “العريان”.. وسياسيون وحقوقيون ينعونه

نعت فعاليات عربية وقيادات حزبية إسلامية الدكتور عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة والقيادي بجماعة الإخوان المسلمون وأمين عام نقابة الأطباء السابق في مصر.

وقال البروفيسور في جامعات المملكة المتحدة جلال الورغي “الاختلاف رحمة وليس إبادة.. وفاة الدكتور والقيادي المصري البارز عصام العريان في السجن، يعكس همجية نظام السيسي المجرم، نظام يخوض حرب صفرية، لإبادة كل المختلفين مع منظومة عسكرية انقلابية. المعركة في مصر ليست بين الإخوان و السيسي وإنما بين الديمقراطية والسيسي”.

ونعته “حركة شباب 6 إبريل” فكتبت عبر حسابها الرسمي ب”تويتر”: “وفاة الدكتور عصام العريان في محبسه.. خالص التعازي لاسرته ومحبيه”.

وكتب الحقوقي المعروف نجاد البرعي “.. هذا الرجل كان صديقي.اختلفت معه واتفقت.اشهد له بالاستقامة والشجاعة. وادعوا الله ان يبدله دارا خير من داره وأهلا خيرا من أهله. وأن يجمعنا وإياه على خير “إخوانا على سرر متقابلين”. وقد نزع الله من صدورنا الغل.. إنا لله وإنا إليه راجعون”.

أما الحقوقي جمال عيد رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان بالقاهرة فكتب “الله يرحمه، تعارفنا، تواصلنا، اختلفنا، تمسكنا بالاحترام المتبادل.. الدكتور عصام العريان في ذمة الله. وافر العزاء لاسرته ولمحبيه.”.
ونشرت منظمته خبرا نصه “وفاة البرلماني المصري السابق والقيادي بحزب الحرية والعدالة الدكتور عصام العريان داخل محبسه بسجن العقرب سيء السمعة بعد سنوات من الإهمال الطبي”.

فعاليات إسلامية
ونعى القيادي بجماعة الإخوان المسلمين في سوريا زهير سالم الدكتور العريان وكتب عبر حسابه “الأخ المجاهد الداعية عصام العريان في ذمة الله.. ” من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا “.. الدكتور عصام العريان عضو مكتب الإرشاد في جماعة الإخوان المسلمين شهيدا جميلا بإذن الله..اللهم تقبل منه واقبله وزده إحسانا وغفرانا..”.

أما المفكر التونسي محمد الحبيب أبو يعرب المرزوقي فكتب “الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ..
 وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ.. وفاة الدكتور عصام العريان إثر أزمة قلبية في محبسه بسجن العقرب”.

أما الإعلامي والمفكر الفلسطيني عزام التميمي فكتب “نسأل الله تعالى أن يتقبل الدكتور عصام العريان في الشهداء. اللهم انتقم للأمة من الظالمين الذين غيبوا في السجون أو تحت الثرى أو في المنافي خيرة أبناء مصر، اللهم عجل بالفرج.”.

ومن الجزائر كتب الدكتور علوش أمين الأمين الوطني للجاليات العربية بحزب حركة مجتمع السلم “رحم الله الدكتور عصام العريان الذي وافته المنية في سجن السيسي الظالم”.

ومن الإمارات كتب القيادي بحركة الإصلاح الإماراتية أحمد الشيبة النعيمي ناعيا “إنّا لله و إنّا أليه راجعون.. حسبنا الله و نعم الوكيل.. وفاة القيادي في جماعة الاخوان المسلمين في مصر الدكتور عصام العريان.. تقبله الله في الشهداء.. اللهم عليك بمن ظلمه و من سجنه و من قتله”.

أما رئيس حزب الأمة الإماراتي حسن أحمد الدقي فقال عبر حسابه “ربح البيع.. ربح البيع يا دكتور عصام.. تقبلك الله شهيدا ثابتا في سبيله عز وجل.. وجعل شهادتك نورا لثورة الشعب المصري التي توشك أن تعصف بالطغاة.. ونارا على آخر أجيال نظام القمع العربي من ملوك وعسكر..”.
وكتب النائب السابق بمجلس الأمة الكويتي د.وليد الطبطبائي “رحم ﷲ الدكتور عصام العريان واسكنه فسيح جناته واعتقه من نيرانه.. عاش ثابتاً ومات بطلاً”.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً