أخبار عاجلة

فضيحة لنقابة المحامين و محامين دمياط :

الفضيحة بطلها نقيب المحامين المدعو سامح عاشور و معه مجلس النقابة بدمياط
حيث يحضر اليوم سامح عاشور و مجلس نقابة المحامين بدمياط و أعضاء لجنة الحريات للدفاع عن ثمانية من البلطجية حكمت عليهم محكمة جنايات دمياط بالمؤبد غيابيًا في واقعة حرق مكتب المستشار القانوني لحزب الحرية و العدالة في القضية رقم 3110 لسنة 2013 إداري قسم أول ورقم 1417 لسنة 2013
 
و من المعروف أن الثمانية من بلطجية نظام العسكر و مشاركين أساسيين في التعدي على فعاليات الثورة و بيوت الثوار بدمياط بل و شارك معظمهم في خطف و تسليم  بنات دمياط ال13 منذ ما يقارب العام
 
و من المضحك أنهم حكم عليهم غيابياً و لم يتم القبض عليهم رغم تواجدهم الدائم بميدان الساعة بينما يقوم كلاب الشرطة بالقبض على البنات و الشباب و أساتذة الجامعات
فهل يرضى محامين دمياط بوقوف النقيب و مجلس النقابة كخصم ضد زملائهم لمجرد الاختلاف الفكري ؟؟؟
 
أي كرامة لنقابة لا تستطيع حماية مكاتب اعضائها ؟ بل و يتطوع نقيبها للدفاع عن المجرمين في حق زميل
 

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً