أخبار عاجلة

فضيحة الاعلام الارهابي الكاذب (إعلام عباس ترامادول )

استيقظ سكان مدينة تفتيش كفر سعد فجراً على أصوات اطلاق رصاص كثيف و حالة من الهرج و المرج بشارع مبارك، اعقبها توارد أنباء عن تصفية مطلوب واعتقال آخر بأحدى الشقق السكنية.

ثم عقب اعلان اسم القتيل اتضح أنه المدعو السيد غازي كحلة ، و هو مشهور بالتجارة المشبوهة (سلاح و مخدرات) و أنه كان مستأجرا لمنزل جديد منذ قرابة أسبوعين.

وأكدت مصادر من الأهالي، أنه توجد بينه وبين بعض الضباط مشاكل شخصية  فتوجهت قوة من الأمن للقبض عليه فحدث تبادل لاطلاق الرصاص ، مما أدى لاصابة ضابط و أمين شرطة و مجند، ومصرع الشخص المطلوب.

وعقب التصفية حضر ضباط من الأمن الوطني ، ثم تم اطلاق شائعات في الصحف التابعة للانقلاب أبرزها ما نقلها “اليوم السابع” بأن القتيل إرهابي وكان يجهز للقيام بتفجير كنيسة رأس البر.

ولم تكتف اليوم السابع بذلك، فادعت أن القتيل ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

 

على صعيد اخر اعلن اعلام الانقلاب هجوم ارهابي على وتبادل لاطلاق النار والارهابي يركب متوسيكل وقصة ورواية والشطة والبهارات لاعلام السيس . واتضح اطلاق نار خطأ من القوة الامنية وشهادة احد القاسوسة ان الدير ومن بداخله بخير ولا يوجد هجوم ارهابي ؟؟!!

 

نفس المسلسل المتكرر عن مزرعة الموت و الفاشل عمر اديب وقصة الاسلحة والذخائر المدفونة في براميل في مزرعة .

قصص كذب وتلفيق وتسفيه لعقول المصريين ,لا يرى المشاهد الى بعض

رجال الامن في مكان ما ويستخرجون قطع اسلحة و مواد كيماوية وشوية بلي ويغنوا على بعض حتى يصدقوا ان القصة حقيقية

ايها الانقلابيين الفاشلون اليس عندكم مخرج افلام يخرج لكم افلام يصدقها المواطن المصري المطحون ..

اين المتهمون ؟ واين التلبس ؟ واين مجهوداتكم في الضبط وتوثيق الضبط حتى يقتنع الناس بكذبكم ,

المواطن المصري لا يصدق الا ما يعيشه ويحياه ويعلم جيدا من الكذاب الاشر ومن الخائن ومن باع الارض ومن هتك العرض, ومن ادخل المخدرات والترامادول والسلاح وتاجر فيها ودمر الشعب المصري كذبكم مفضوح .

وليس ما حدث في البصارطة منذ ايام ببعيد قتل وتصفيه اطهر الناس الشيخ محمد بلبولة رجل احبه اهل البصارطة صغيرهم قبل كبيرهم حافظ للقران ومحفظ له نشأ في طاعة الله محب لوطنه مشارك في الانشطة الاجتماعية والخيرية يدعوا الى السلم والسلمية ويعلم جيدا ان من قتل نفس بغير حق فكأنما قتل الناس جميعا . باجرامكم قتلتموه بعد حرق منزله 3 مرات واعتقال زوجته وابيها واخيها وليس له ذنب الا انه قال كلمة حق في وجه سلطان جائر .

 

ايه حجازي براءة بعد 3 سنوات حجز احتياطي  كم معتقل مثل ايه حجازي في المعتقلات بقضايا ملفقة كذب وبهتان ؟؟!!

الى متى الكذب والتضليل والارهاب

 

الحقيقة يا سادة كما قالها شهود العيان من ارض الواقع في بصارطة وكفر سعد دمياط :

هناك عماليق من كبار تجار المخدرات يتعاملون مع كبار رجال شرطة يتاجروا في صنوف المخدرات ومنهم من يتعاطاها ايضا اثناء عمله , وعندما تحدث مشكلة وخلاف بين الاثنين تكون الاتهامات جاهزة وتلفيق التهم سواء قضايا مخدرات او بدرة كما كان يحدث قبل موجة الطوارئ شماعة الارهاب , وقد يكون بالتطاول والمشاجرة بالاسلحة كما حدث وتم قتل مخبر البصارطة من قبل تجار المخدرات او كما حدث في كفر سعد وقتل تاجر المخدرات . وحسب الموجة وشماعة اليومين دول و يلبس قضية ارهاب وخلية وسلاح ومن المضحك ان يتم استخدام نفس الاحراز في معظم القضايا حتى يعلق احد المستشارين غيروا بقى مفضوحة. الى متي الكذب الى متى التضليل ايها الخونة لن يرحمكم التاريخ لن يرحمكم الشعب المصري .

 

 

اقرأايضا :

في مصر: تعيش تاجر مخدرات وتموت لابس قضية إرهاب!

شاهد تدليس وفساد العسكر في فيلم التحويلة

 

 

 

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً