أخبار عاجلة

فشل الانقلاب في حملات التشكيك و الوهم للمعتقلين

 
كشف عدد من أهالي المعتقلين بسجن “العقرب” شديد الحراسة، أن قادة العسكر فشلت في تشكيك الشباب المحبوسين، بعد إجراء المستشار الديني لقائد الانقلاب لعدد من الجلسات المفتوحة داخل السجن، فيما يعرف بجلسات الإستتابة و التبرئة من أفكار جماعة الإخوان المسلمين.

و أوضح الأهالي أن المدعو “أسامة الأزهري” عقد عدد من الجلسات مع الشباب داخل محبسهم في محاولة فاشلة لإقناعهم بالتخلي عن أفكار الجماعة، مشيرين إلى تصوير هذه بعض هذه اللقاءات بهدف الترويج الإعلامي الكاذب لإظهار تخلي المعتقلين عن أفكار الجماعة و مبادئها، مؤكدين أن هذه الجلسات لم تنجح في إقناع أي من الشباب و المعتقلين.

و أضافوا أن “الأزهري” مدعومًا بعدد من قادة داخلية الانقلاب، أعلن عن بدء حملة توقيعات تحت عنوان “التبرئة من أفكار الجماعة“، لافتين إلى أنها لم تلق رواجًا من المعتقلين، رغم الوعود بتحفيف القضايا و الأحكام.

واستنكر الأهالي وعود “الأزهري” الزائفة بتخيف الأحكام، مؤكدين على بطلان محاكامتهم لبنائها على تحريات أجهزة داخلية الانقلاب دون أدلة مادية، بهدف التنكيل السياسي للجماعة و أفرادها، موضحين أن هذه الإجراءات تؤكد أن الأحكام و المحاكمات سياسية و مخالفة للقانون.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً