الرئيسية / الأسرة والطفل / عامل ريسس وتأثيره على الحمل

عامل ريسس وتأثيره على الحمل

يعلم الجميع الفصائل A,B,O,… ولكن قليلون هم من يعلمون ما معني موجب وسالب التي نسمعها كثيرا عند تحليل فصائل الدم .

ما هو العامل الريصي (Rh-factor) :

هو نوع من البروتين موجود على سطح خلايا كرات الدم الحمراء عند الإنسان ، ففي حالة وجوده يسمي الشخص موجب العامل الريصي أو (Rh+ve) وفي حالة عدم وجوده يسمي الشخص سالب العامل الريصي أو (Rh-ve).

هل كونه موجب أو سالب يؤثر على صحة الفرد ؟

ليس هناك أي مشكلة من كون العامل الريصي موجباً أو سالباً عند الأفراد فهو لا يسبب أي مشاكل على صحة الإنسان ، وعموماً فإنه موجب أو +ve في حوالي 85% من البشر وسالب أو –ve في حوالي 15 % من البشر.

ما هي أهمية العامل الريصي ومشكلاته:

العامل الريصي له أهمية كبري عند الحمل وبالتالي فإن معرفة العامل الريصي للحوامل من أهم الفحوصات التي تجرى للأم الحامل لمعرفة ما إذا كانت موجبة العامل الريصي أم سالبة العامل الريصي ، والإحتمالات هي الاتي :

 أن تكون الأم موجبة العامل الريصي Rh+ve

 أن تكون الأم سالبة العامل الريصي Rh-ve

ففي الإحتمال الأول :

إذا كانت الأم موجبة العامل الريصي Rh+ve فليست هناك أي مشكلة سواء كان الزوج  موجب العامل الريصي أو سالب .

وفي الإحتمال الثاني :

إذا كانت الأم  سالبة العامل الريصي Rh-ve وتحمل جنينا سالب العامل الريصي أيضاً Rh-ve فليست هناك مشكلة ايضاً .

أما إذا كانت الأم سالبة العامل الريصي Rh-ve وتحمل جنيناً موجب العامل الريصي Rh+ve فقد تحدث المشكلة نتيجة عدم توافق العامل الريصي أو ما يسمي Rh-incompatibility

ماذا يعني عدم توافق العامل الريصي Rh-incompatibility وكيف يحدث ؟

هي حالة مرضية تحدث عندما تكون الأم سالبة العامل الريصي Rh-ve وتحمل جنيناً موجب العامل الريصي Rh+ve .، ففي حالة وجود خلل بالحواجز المشيمية بين الأم والطفل أو ما يعرف بـ (placental barrier)

تنتقل كرات الدم الحمراء من الجنين إلي الأم وتحمل معها البروتين Rh+ve  والذي يمثل جسماً غريباً بالنسبة للأم أو ما يعرف بـ (antigen).

ونتيجة لهذا الجسم الغريب الذي يوجد في السائل الدموي للأم فإن مناعة الأم تتعامل مع هذا الجسم عن طريق تكوين أجسام مضادة له أو ما يسمي ب(antigen-antibody reaction)

في هذه الحالة يحدث للأم ما يسمى بالتحسس من العامل الريصي (Rh sensitization) لأن هذا التفاعل يشبة التفاعل الذي يحدث لأجسامنا من الأجسام الغريبة .

متى يحدث تحسس للعامل الريصي عند الأم أو ما يعرف بـ sensitization))

التحسس يحدث للأم في الحالات الآتية :

-عند الإجهاض

-عند نقل الدم

-عند الحمل خارج الرحم

-عند سحب عينة لفحص السائل الأميوني أو ما يعرف بـ amniocentesis

عند حدوث نزيف رحمي أثناء الحمل

 

في كل هذه الحالات قد تنتقل كرات الدم الحمراء من الجنين إلى الأم حاملة معها العامل الريصي Rh factor

 

ماذا يحدث للجنين وما هي أعراض عدم تطابق العامل الريصي على الجنين ؟

جميع المشاكل التي تحدث للجنين تكون بسبب إنتقال الأجسام المضادة التي تكونت في دم الأم الى الجنين حيث تتفاعل هذه الأجسام المضادة مع العامل الريصي الموجود على سطح كرات الدم الحمراء وتسبب أنيميا شديدة نتيجة لتكسير كرات الدم الحمراء ويتفاعل جسم الجنين مع هذه الحالة بإنتاج كرات دم حمراء قبل نضجها لتعويض ما يتم تكسيره وهذه الحالة تسمى في الطب باسم erythroblastosis fetalis

وتظهر الأعراض بعد الولادة على الطفل في شكل :

1. حدوث صفراء أو ما يسمي باليرقان jaundice)  ) وتتميز الصفراء بحدوثها في اليوم الأول من الولادة

2. تضخم في الكبد والطحال

3. إنتفاخ بالجسم بكامله نتيجة تجمع السوائل بين خلايا الجسم أو ما يعرف طبياً edema

4. أنيميا شديدة

وقد تحدث العديد من المضاعفات ومنها :

· تدمير خلايا الدماغ بسبب إرتفاع نسبة الـbilirubin  وإصابة الطفل بالتشنجات

· تدمير الجهاز السمعي وجهاز النطق وشلل في الحركة

كيف تتجنب الأم الحامل كل تلك المشاكل ؟

هناك الكثير من الطرق التي تستطيع بها الأم الحامل أن تتجنب حدوث مثل هذه المشاكل ومنها

– عمل فصيلة دم لكل سيدة لمعرفة هل هي موجبة العامل الريصي Rh+ve  أم سالبة العامل الريصي Rh-ve

–  إذا كانت الأم سالبة العامل الريصي يتم عمل تحليل للأجسام المضادة (antibody screen)

– في حالة وجود تحسس لدى الأم يتم إعطائها دواء عن طريق الحقن العضلي  يعرف بإسم

Human anti-D immunoglobulin  وذلك بغرض منع التحسس أو desensitization

ويتم إعطاء هذا الدواء في الاسبوع 28 من الحمل أو بعد الولادة مباشرة في خلال 72 ساعة من الولادة.

علاج الأطفال المصابين بمرض أورام البدائيات الدموية erythroblastosis fetalis 

أولاً:

يجب أن نعرف أن داء أورام البدائيات الدموية من الأمراض الخطيرة والتي تؤدي إلى وفاة المولود في كثير من الاحيان وبالتالي ، فإن أفضل الطرق هي أن نتجنب وقوع هذا الأمر من البداية كما ذكرنا سابقاً ولكن، في حال حدوث هذا المرض فإن علاجه يكون عن طريق :

– سحب عينة من الدم لمعرفة وجود انيميا من عدمه وايضاً لمعرفة نسبة الصفراء او الـ bilirubin

– العلاج الضوئي أو ما يسمى phototheraby والذي يجب أن يتم الإسراع به دون إنتظار لنتائج تحاليل الدم قبل حدوث مضاعفات بالجهاز العصبي .

– تغيير ونقل الدم

– نقل كرات الدم الحمراء للأطفال المصابين

– الإمتناع عن الرضاعة الطبيعية، وهذه من الأمور المهمة جداً أن يتم إستبدال لبن الأم بمستحضرات أخري للرضاعة لأن لبن الأم يؤدي إلى زيادة إمتصاص الـbilirubin  من الأمعاء وإرجاعه للدم فيزيد نسبة الصفراء عند الطفل.

المصدر كل يوم معلومة طبية

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *