أخبار عاجلة

ظلم صارخ (عصام سلطان.. حكم غريب جداً)

ظلم صارخ (عصام سلطان.. حكم غريب جداً) تستطيع أن تقول وأنت مطمئن البال والضمير أن الأحكام الصادرة ضد سجناء الرأي غريبة ولا تمت للعدالة بصلة، فهي صادرة بناء على دوافع سياسية، ورغبة في عقابهم ولم يكن القضاة محايدين أبدا، وأساءوا إلى قضاءنا الشامخ أبلغ إساءة! والحكم الصادر ضد صديقي المحامي البارز “عصام سلطان” يدخل في نوعية الأحكام الغريبة جدا، وليس بالغريب فقط!! ترى ما الذي دفعني إلى هذا القول؟؟ أراهن أنك عندما تعلم بتفاصيل هذه المهزلة ستقول معي: هذا بالفعل حكم غريب جداً!! صدر الحكم ضده بالأشغال الشاقة المؤبدة _في قضية فض رابعة_ الذي قامت الحكومة بفضه في الرابع عشر من أغسطس عام 2013 وصديقي مقبوض عليه يوم 29 يوليو يعني قبل “الفض” بإسبوعين!! فكيف يحاكم على ما جرى في فض رابعة وهو لم يكن موجوداً أساساً في المكان، بل كان في السجن! ألا يعتبر الحكم الصادر بحقه بالأشغال الشاقة المؤبدة يدخل في باب العجائب و الغرائب!! والجدير بالذكر أن رفيق دربه صديقي العزيز المهندس “أبوالعلا ماضي” ألقي القبض عليه مع “عصام سلطان” في ذات اليوم، وتم الإفراج عن الباش مهندس قبل سنوات، بينما “سلطان” بسجن العقرب “سيئ السمعة”، وممنوع عنه الزيارة ولا يعرف أهله عنه شيئاً منذ ثلاث سنوات! وأعتقد أن سبب الظلم الفادح الذي وقع في حقه يرجع أساساً إلى أن صوته عال ضد حكم العسكر، وسعى إلى الكشف عن العديد من قضايا الفساد الخطيرة فكان لابد في ظل الإستبداد السياسي الذي يحكمنا أن يذهب وراء الشمس. وأخيراً تذكر حضرتك أن مذبحة رابعة هي الأبشع في تاريخ مصر لم يسبق لها مثيل أبدا، ووصمة عار لكل من شارك فيها أو قام بتأييدها. محمد عبدالقدوس

Total Page Visits: 39 - Today Page Visits: 2

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً