بالفيديو .. ضرب وطرد المصريين وهدم منازلهم ومع أثيوبيا التفاوض والصبر الجميل

مع إثيوبيا يتفاوض السيسي قائد الانقلاب 7 سنين ويطالب المصريين بالصبر الجميل واعطاء فرصة للتحاور , متراجعا عن تهديده بالخط الاحمر سلفا ,والتحذير من الانتقاص قطرة واحدة من حقوق مصر المائية .
ومن ناحية آخرى يحارب المصريين في أرزاقهم من أجل الرز الخليجي , حتى لو كلفه ذلك قتلهم وتشريدهم وهدم منازلهم على رؤوسهم ,

التهجير القسري والتفريط في النيل يزيدان ينابيع الغضب بالشارع المصري

التهجير القسري يفجر ينابيع الغضب من جديد بالإسكندرية  ..ومواطنون يتظاهرون بعزبة “نادي الصيد” بمنطقة “أبيس” ويرفضون الخروج من منازلهم ,
فالحكومة خططت لتهجير 16 ألف  مواطن بعزبة “نادي الصيد”  .. وإخلاء مساحة 51 فداناً.. والاهالي تظاهروا ورددوا  شعار “تطوير لا تهجير” .. و”مش هنمشي هو يمشي “
وشهدت المظاهرات اشتباكات بين الأمن والأهالي الذين رشقوا سيارات الشرطة بالحجارة ..  واضطرت الشرطة للفرار من أمام المتظاهرين  بعد تصاعد الأحداث  
 والاهالي :  ” الناس بتعارض عشان حقوقهم  بنعارض بسلمية .. وخطط الحكومة  تستهف الضرر بالفقراء  ومش هنسيب بيوتنا ومصدر رزقنا “
  وقال شاهد عيان  : ” المظاهرات خرجت بمنطقة نادي الصيد بمحافظة الإسكندرية  وتحديداً عند بداية الكوبري ..  احتجاجاً على قرار هدم المنازل وترحيلهم إلى مساكن “عبد القادر” .. وعدم الاعتراف بملكيتهم لمنازلهم وتدخلت قوات الأمن المركزي لفض الاحتجاجات “
 وفي مارس  2020 أطلق اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية إشارة البدء في ما قال إنه “تطوير منطقة نادي الصيد” التابعة لحي وسط..  بتكلفة تقدر بـ115 مليون جنيه  وبمدة تنفيذ 12 شهراً .. دون تحديد تعويضات مناسبة للمتضطررين
 النظام المصري كرر مشهد التهجير القسري في “جزيرة الوراق” و”نزلة السمان” و”مثلث ماسبيرو” ومحافظة السويس وسيناء .. و كلف ذلك سقوط شهداء بالإضافة إلى استمرار حبس  العشرات بعد اعتقالهم بسبب مظاهرات رافضة لسياسات حكومة الانقلاب
 الحكومة استهدفت إخلاء  1300 فدان تشغل موقعًا متميزًا على نهر النيل بجزيرة الوراق لصالح الاستثمار الإماراتي .. كما استهدفت 74 فدانًا بمثلث ماسبيرو وتشريد أكثر من 20 الف مواطن
 
  أهالي منطقة نزلة السمان عاشوا أجواء التهجير القسري .. بسبب  طمع رجال أعمال عرب وأجانب ومصريين امتدت أعينهم إلى هذه المنطقة الحيوية فامتدت إليها بالتالي أيدي قوات السيسي خدمة لمن يدفع أكثر ولو على حساب حقوق الشعب المغلوب على أمره
 وقال الناشط السياسي محمد شريف كامل؛ إن حملة التهجير القسري التي تشنها حكومة السيسي ستؤدي إلى تشريد 100 ألف شخص .. و كل مخالفات البناء على أملاك الدولة يتم تسويتها.
والحكومة أعلنت في نهاية مايو الماضي  تحصيل 18.2 مليار جنيه من جباية رسوم  “جدية التصالح” في مخالفات البناء.. وتؤكد  أن عدد طلبات التصالح المقدمة من المواطنين بلغ مليونين و834 ألف طلب في جميع المحافظات

ندل وفاجر جبان
Total Page Visits: 249 - Today Page Visits: 1

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً