أخبار عاجلة
A kite laden with a molotov cocktail is seen flew over the border before cutting the string leaving the burning material to fall in Israeli territory, on the border between Israel and the Gaza Strip, east of Gaza City, on April 18, 2018. Photo by Dawoud Abo Alkas

صور وفيديو “الطائرات الورقية”.. لعبة أطفال ترهق “إسرائيل”

صور وفيديو“الطائرات الورقية”.. لعبة أطفال ترهق “إسرائيل”

الشباب الفلسطيني الذي يبدع يوماً بعد يوم، في ابتكار “الوسائل السلمية” في مواجهة “إسرائيل” التي تطلق على جيشها “الجيش الذي لا يقهر”.

لعبة الأطفال الفلسطينيين، التي أصبحت “إسرائيل” بفعلها في “مأزق سياسي وأمني”، بعد أن روج للفكرة شبان فلسطينيون من قطاع غزة، بمقاطع فيديو عبر مواقع التواصل الإجتماعي، توضح آلية عمل الطائرات الورقية، وإطلاقها باتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وعلى مدار 19 يومًا، شهد خلالها قطاع غزة فعاليات مسيرة العودة الكبرى، برز خلال الأسبوعين الماضيين إطلاق الشبان الطائرات الورقية، تحمل في طرفها السفلي مواد قابلة للاشتعال.

وأطلق فريق شبابي اسم “أحفاد الزواري” على أعمال حرق الأحراش والأراضي الزراعية، التي يسيطر عليها الاحتلال الإسرائيلي، شرق قطاع غزة.

وأظهرت مقاطع فيديو لـ”أحفاد الزواري” تدعو خلالها للمشاركة في مسيرة العودة، وتجهيز الطائرات الورقية الحارقة؛ “لتعلوَ بلادنا، وتسبقنا إلى حيث موعدنا القريب على السلك الزائل وإسقاطها ناراً ولهيباً هناك طوال أيام الأسبوع”.

ونجحت طائرة ورقية، أمس الثلاثاء (17 أبريل)، بحرق أراض زراعية في محيط “كيبوتس بئيري الإسرائيلي” الواقع على بعد سبعة كيلومترات من مخيم البريج في المنطقة الوسطى من غزة.

ووفق موقع مفزاك لايف الإسرائيلي؛ فإن أكثر من 100 دونم احترقت بفعل الطائرات الحارقة.

“رعب للمستوطنين”
الخبير في الشأن العسكري يوسف الشرقاوي، أكد لـ”المركز الفلسطيني للإعلام” أن الطائرات الورقية تدب الرعب في نفوس المستوطنين في “غلاف غزة”.

ورأى الشرقاوي أن الرسالة التي أرادها مطلقو هذه الطائرات، أدت دورها، مشيراً إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يتفوق بالغطرسة والقتل على الشعب الفلسطيني.

وقال: “الشعب الفلسطيني يتفوق على العنصرية الإسرائيلية، بمقاومة الروح، التي هي أقوى أنواع المقاومة”.

وأكد أن الاحتلال الإسرائيلي وصل إلى مأزق، بفعل مسيرة العودة الكبرى، قائلاً: “المسيرة فتحت لنا أفقا كبيرا، و “إسرائيل” حشرت في عشر زوايا وليس زاوية واحدة”.

وحذر الشرقاوي من ممارسة الاحتلال الإسرائيلي “أي عمل عسكري” في قطاع غزة، يهدف من خلاله إلى وقف مسيرات العودة الكبرى.

ويوم الخميس الماضي، أصدر المجلس الإقليمي في “أشكول” تحذيرا شديدا للسكان، نصحهم فيه بالتزام اليقظة والحذر تحسبا من هجمات إشعال النار هذه التي تأتي عبر الجو، قائلاً: “في الساعات الـ 24 الأخيرة، كانت هناك عدة حالات لطائرات ورقية حلقت مع زجاجات حارقة من القطاع إلى أراضينا”، حسب وصفه.

وأضاف البيان “يطلَب من الجمهور الانتباه والإبلاغ عن أي حادثة غير عادية لحرائق في المنطقة”.

 

 

 

إقرأ المزيد
https://palinfo.com/236012
جميع الحقوق محفوظة – المركز الفلسطيني للإعلام

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً