أخبار عاجلة

صور..سنوات من المعاناه بسبب تعطل محطة مياه الشرب بجزيرة العزبى منذ إنشائها وفشل محاولات تشغيلها

تعد مشكلة عدم وجود مياه شرب نقية أبرز ما يعانيه ساكنى جزيرة العزبى التى تقع وسط بحيرة المنزلة .ولجأ المواطنون لسنوات طويلة الى جلب مياه شرب نقية بواسطة الجراكن من حنفيات المساجد الموجودة بقرى مركز دمياط كالسيالة وغيط النصارى .وانتهت الأزمة بقيام محافظة دمياط بإنشاء مرسى إستراحة ودورة مياه خاصة لسكان الجزيرة بجوار مقر حرس السواحل القديم بقرية غيط النصارى ولكن تبقى المشكلة الأكبر فى أن الحصول على جركن مياه شرب يوميا يكلفهم أكثر من 10 جنيهات بسبب أن المسافة التى تقطعها القوارب السريعة من الجزيرة إلى قرية غيط النصارى حوالى 40 دقيقة نظرا لأن الجزيرة تبعد حوالى 35 كيلو متر من محافظة دمياط.يقول سامح العزبى أحد سكان الجزيرة أنه نظرا لأن جزيرة العزبى من أهم مصائد الطيور المائية ببحيرة المنزلة ويأتى إليها العديد من ضباط الشرطة والقضاة وهواة صيد الطيور لقضاء هوايتهم بصيد الطيور والمكوث عدة أيام على الجزيرة، حيث يقوم أهالى الجزيرة باستضافتهم وخدمتهم ونشأت علاقات صداقة وتعاطف من المترددين على الجزيرة الذين بذلوا مساعيهم الشخصية لدى إحدى الجمعيات الخيرية التى قامت بإنشاء محطة لتحلية مياه الشرب من البحيرة وقامت بتنفيذ المحطة بعمل ماسورة على عمق 25 مترا ولكنها لم تنجح فتم الحفر مرة أخرى على عمق 50 مترا وفشلت أيضا فى جلب المياه ، وطالب العزبى بتفكيك المحطة ونقلها لأى مكان يحتاجها لكى يستفيد منها بدلا من تركها على حالها هكذا من سنوات.ويضيف محمد العزبى أن عددا من الجمعيات الأهلية تظاتى إلى الجزيرة لتقديم مساعدات للأهالى وفى مقدمتها محطة مياه لتحلية مياه الشرب وعندما فشلت المحطة فى العمل قالوا يتم استخدامها فى مياه كالوضوء والأغراض المنزلية ولكنها أيضا لم تعمل.وأعرب العزبى عن امتنان الأهالى وشكرهم لكل يد تمد العون لهم مطالب إما بإصلاح المحطة وتشغيلها أو بنقلها لمنطقة أخرى بحاجة عليها لأن حرام تضيع كل هذه التكلفة فى بناء المحطة بلا فائدة.

المصدر:  اليوم السابع

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً