أخبار عاجلة

صديقي الجميل وراء الشمس

بقلم: محمد عبدالقدوس
عندي العديد من الأصدقاء الأعزاء وراء الشمس بالسجون المصرية في ظل حكم العسكر الجاثم على أنفاسنا!!
ومن هؤلاء صديقي الجميل ربنا يحفظه أحمد عبدالستار عماشة.. كان معي في لجنة الدفاع عن المظلومين.. ضمير مصر التي أتشرف برئاستها، وقدم لنا خدمات عظيمة، فهو بارع في التواصل مع الآخرين وحاليًا أفتقده بشدة!
وقد غاب عنا بعد قيام أمن الدولة باختطافه من قلب الشارع في مدينة نصر وذلك في أحد أيام شهر مارس وكان يوم جمعة!!.
ولم يعرف أحد مصيره فقد ظل في أحد مقرات أمن الدولة السرية لمدة تزيد عن أسبوعين تعرض خلالها لتعذيب بشع خاصة في الأيام الأولى من القبض عليه تم توقف ذلك بعد الحملة التي قام بها المجتمع المدني لإنقاذه!!.
وهو حاليًا متهم في قضية فشنك مع غيره!!.
والذي أعرفه جيدًا عن صاحبي العزيز إنه أبعد ما يكون عن الإرهاب ورافض للعنف مليون مرة، وإنسان متسامح وأخلاقه حلوة وتعاملاته أحلى.. ومثله في سجون مصر كثيرون أبرياء يشكون الظلم الصارخ، ويا رب تنقذهم!.

 

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً