أخبار عاجلة

شيرين عرفة : السيسي و نظامه بيطلعوا لسانهم للدمايطة

علقت الكاتبة والصحفية “شرين عرفة” على احتفال السيسي بتوسعة مصنع موبكو بدمياط ، والذي حضره أمس الأحد 22 مايو ، برفقة رئيس وزارء الانقلاب ووزير الدفاع وقادة الجيش وعدد كبير من أعضاء الحكومة ، فكتبت على حسابها بموقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” قائلة :

نظام السيسي بأكمله وفترة حكمه وسياساته تلخصها هذه الصورة ، والصورة هي من حفل افتتاح توسعة مصنع موبكو للأسمدة بدمياط ،

السيسي عاشق الظهور المريض بحب ذاته أراد كعادته يظهر على شاشات الكاميرات وكأنه بينجز شيء في ظل دولة بتغرق حرفيا في بحور من الفشل ومستنقعات الكوارث والمصائب ،
فراح يحضر ليس افتتاح مصنع ..لا ابدا بل افتتاح توسعة لمصنع ، والمصنع ليس مصنع طائرات او دبابات لا سمح الله ، ده مصنع أسمدة، متخيلين الفضيحة؟

مصنع أسمدة مبني أساسا وشغال وقرروا يتوسعوا في نشاطه ،فذهب رئيس الدولة (من المفترض يعني) وسحب وزرائه وحكومته ورئيس حكومته ووزير دفاعه وقادة جيشه وإعلامه وصحافته وعمل صوان كبير واحتفال ضخم بتنقله كل القنوات ، وألقى خطبة طويلة عريضة ..كل هذا بمناسبة افتتاح توسعة مصنع أسمدة ..توسعة يا بشر وليس افتتاح مصنع.. متخيلين تفاهة هذه الدولة وضآلة هذا النظام …

وأضافت :
“مش بس كده ، ده مصنع أطلق عليه أهالي دمياط اسم مصنع الموت ، وظلوا يجاهدون ويناضلون سنين في تظاهرات واحتجاجات لمنع بنائه أيام مبارك بسبب أضراره الكارثية على البيئة والإنسان والسموم التي يخرجها، ونفاياته الضارة الملوثة للبحر والنهر ، وبعد ما وعدهم مبارك في 2008 بنقله خارج دمياط ، تم بناء المصنع أيام المجلس العسكري ، وظل الأهالي محاصرين المصنع ليمنعوه عن العمل ، وتوقف فعلا سنتين كاملين ، حتى أتي السيسي بالأمس فجمع حكومته ووزرائه ودولته بكاملها وراحوا يطلعوا لسانهم لأهالي دمياط ..ويقولولهم مصنع الموت اللي بقالكم سنين بتحاربوا علشان تقفلوه ..مش بس رجع يشتغل لأ وهنعمل فيه توسعة كمان ..”

وختمت كلامها بالقول :
“نظام تافه ودولة عبيطة هدفها الأساسي “ترازي” في الشعب المصري وتحارب فيه ، وبعدين يطلع رئيسها يتصور ويهرتل أمام الكاميرات ..إنه حكم السيسي يا سادة”
جدير بالذكر : أن السيسي ألقى خطبة بالأمس اشار فيها لحادث الطائرة المصرية ، ونبه مجددا على خطورة أهل الشر ، والذين اتهمهم هذه المرة بالعبث في عقول الناس بقول كلام ليس حقيقيا”.

كلمتى

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً