شخصية اليوم
شخصية اليوم

شخصية اليوم ( أبو بكر الصديق )

هو أول من سيدخل الجنة من الـبـشـر بـعـد الأنبياء ، بعـد أن كـان أول إنـسـان حـمـل شـعلة التوحيد التي تركها الأنبياء لينير بها ظلام الدنيـا فـي مـشـارق الأرض ومـغاربها ،

لـيـكـون هذا الرجل صاحب السـبـق فـي تـحـمـل عـبء الـدعـوة التي أوكـلـت لأول مرة

فـي الـتـاريـخ إلى البشر العاديين دون الأنبياء .

❀❀❀❀❀❀❀❀❀❀

و { أبو بكر الصدّيق } هو صاحب رسول الله قبل الإسلام وبعده ،

والإنـسـان الوحيد الذي إختاره الله من فوق سبـع سماوات ليصحب رسوله في الهجرة ،

و { أبو بكر } كما هـو مـعـلوم أنه أول رجل آمن بـرسـالـة { محمد }

وهو أول أعظم عشرة رجـال وطـأت أقـدامـهم الأرض بعد الأنبياء ، وهو الرجل الذي حمل

عبء الدعوة على عاتقه منذ أول يوم أسلم فـيـه لـيـسلم على يديه خمسة من العشرة

المبشرين بالجنة ، وهو أبو السيدة عائشة وأول خـليفة لرسول الله

❀❀❀❀❀❀❀❀❀❀

والحقيقة أن عظمة { أبي بكر } وإن كانت قد برزت بعد إسلامه بشكل لافت

إلّا أنها لم تكن وليدة اللحظة ، فقد كان { أبو بكر } من خيرة رجال مكة قبل الإسلام فهو

أحد العشرة الذين قسّمت بينهم أمور مكة في جاهليتها ، وقد عُهد إليه أمر الديات

والكفالات في قريش ، فكان لزاما على كل من أراد أن يستدين شيئا في مكة ان يطلب

كفالة { أبي بكر } أولا .

ولأن فضل { أبي بكر } لا يخفى على أحد من المسلمين ، ولأن ذكر جميع مـظاهر عظمة

هذا الرجل يعتبير من رابع المستحيلات ، فقد ارتأيت من باب الإيجاز أن أذكر فضـلين إثنين

فقط للصدّيق ، لو لم يقدم { أبو بكر } سواهما للإسلام لكفايه لكي يتربع على قمة صرح

العظماء إلى يوم يبعثون .

❀❀❀❀❀❀❀❀❀❀

الفضل الأول :

{ لأبي بكر } عليّ وعليك وعلى سائر المسلمين بل وعلى سائر البشر هـو وقـوفـه حـائـلا

منيعا أمام إنحدار العنصر البشرى إلى ظلمات الجهل والتخلف بعد إنقطاع الوحي السماوي

وإنتهاء زمن الأنبياء والرسل إلى الأبد ، فلقد بعث الله الأنبياء بـدعـوة الـتـوحـيـد عـبـر جمـيـع

العصور ، فآمن يهم من آمن وكفر بهم من كفر ولكن أغلب أولئك المؤمنين وذريتهم انحرفـوا

عن جادة الصواب بعد موت أنبيائهم ، فحرّفول رسالة الله عـن قـصــد او غـيـر قـصـد بـعـد أن

ضاعت الكتابات الاصلية لهذه الرسالات ، فأشرك معظم العرب بعد موت { إبراهـيـم }

بالله الواحد واتخذوا لأنفسهم اصناما ظـنـا بـهـم انـهـا تـقـربـهـم الـى الله ، وعـبـد الـنـصـارى

{ عيسى } بعد أن رفعه الله ، بـل إن بـنـي إسـرائـيـل عـبـدوا الـعـجـل لـمـجـرد غياب

{ موسى } عنهم لمدو أربعين يـومـا فـقـط !! واتـخـذ قـوم { نـــوح } أولياء الله

الصاحين أربابا من دون الله بقصد أو بغير قصد .

ولما كانت رسالة { محمد } هي آخر رسالة تبعث للـبـشـر أصـبـح ضياع هذه الرسالة أو تحريفها ضياعا للمستقبل البشري وكينونته ، والحقيقة أن ذلك كاد أن يحدث فعلا لولا أن سخّر الله لبني الإنسان رجـلا إسـمــه { عبدالله بن عثمان أبي قحافة بن عامر التيمي القرشي } فوقف هذا العملاق العظيم بعد مـوت حـبـيـب روحـه ورفـيـق دربـه

ليبين للمسلمين أعظم قاعدة عرفتها البشرية بعد الأنبياء ، قاعد والله تكتب بماء الذهب …

((من كان يعبد محمداً فإن محمداً قد مات ، ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت ))

❀❀❀❀❀❀❀❀❀❀

الفضل الثاني :

يكمن في إنتصاره على جيوش الفرس والروم في آن واحد !!

فقد حاول رسول الله في حياته أن يصل برسالـة الـتـوحـيـد إلـى شعوب

العالم بأسره ، وفعلا قام بإستخدام الوسائل السلمية فـي دعــوة الـبـشـر ، قـأرسل رسله إلى مـلـوك الأرض برسائل تدعوهم إلى عبادة رب الناس وترك إستعبادهم للنـاس إلا أن اولئك الملوك رأو في الإسلا م ما يتناقض مع ظلمهم وجبروتهم على شـعـوبـهـم الـمـسـتـعـضـفة ، ، فـأعـلـنـوا الـحـرب عـلـى رسـول الله فمزق { كسرى } الفرس الـمـتـغـطـرس { خسرو الثاني } رسالة أعظم إنسان عرفته الأرض ، وأوعز إلى عامله بالـيـمـن بإعتقال رسول الله أما إمبراطور الروم { أغسطس هرقل } فقد حارب الإسلام رغم إيـمـانـه بـصـدق نـبوة محمد ، لذلك قام { أبو بكر } بعمل لم يسبقه إليه أحد في تاريخ

الفاتحين ، فالمعلوم أن ثمة قاعدة عسكرية ثابتة منذ قديم الزمان مازالت تُدرَّس في الكليات العسكرية الحديثـة ، ألا وهـي (( تَجَنُب فتح أكثر من جبهة واحدة في القتال العسكري )) فلقد إنهزم { نابليون بونابرت } عـنـدما فـتـح جبهة ثانية مع { روسيا القيصرية }،وتمزق جيش { أدولف هتلر } شر ممزق عندما فكّر في فتح جبهة { ستـالـيـن غـراد } الشرقية ، ولكن { أبا بكر } كان هو الإنسان

الأول في تاريخ الأرض الذي كسر هذه الـقـاعـدة الـعـسـكـريـة بـقـتـال أكـبـر إمبراطوريتين في

الأرض في نفس الوقت ، فبعد أن رفض أباطرة الفرس والـروم لـدعـاة الإسـلام بـنـقل رسالة التوحيد للشعوب المستضعفة ، قام { أبو بكر } بتسيير كتائب النور بفرسان جلهم مـن الصحابة ، فدكّ الصدّيق جيوش كسرى على الجبهة الشرقية بجيش تحت قيادة الـبـطــل الأســطـــوري { خالد بن الوليد } وزلزل { أبو بكر } ديار الروم على الجبهة الغربية بجيش تحت قيادة الـعـمـلاق { أبي عبيدة عامر بن الجراح } ، وما هي إلا سنوات قليلة من إعلان { أبي بكر } الحرب على أعظم إمـبـراطوريتين عرفهما التاريخ في وقت متزامن حتى أصبحت دولة الإسلام الدولة الأولى في العالم بأسره .

❀❀❀❀❀❀❀❀❀❀

الجدير بالذكر أن { أبا بكر } لم يكن آخر من كسر تلك القاعدة الـعـسـكـريـة فـقد قام قادة
آخرون بكسرها بكل نجاح ( جميعهم بدون إستثناء من أمة الإسلام !! ) ليقف علماء التاريخ الـعـسـكـري

عاجزين عن حل تلك الأحجية السحرية أيضا حول رجل ظهر في أقصا بلاد المغرب الإسلامي بــعـد أكثر من 1300 عام من موت { أبي بكر } ، فلم يكتفِ هذا الرجل بقتال إمبراطوريتين فقط ، بل قام بـقـــتــال أعـظـم ثـلاث إمبراطوريات في العالم آنذاك !

فمن يكون ذلك الرجل العظيم الذي أنجبته أمة الإسلاموالذي أصبح إسمه رمزا لـثـوار الـعـالم في الأرض كلها ؟ وكيف استلهم منه ثوار آسيا و إفريقيا وأمريكا اللاتينية معنى الكفاح المسلح ؟ وكـيـف إعتبره ثوار فيتنام أساذا لهم في معركتهم ضد الإمبريالية العالمية ؟ وما حكاية معركة { أنوال } الأسـطـوريـة الـتى كانت وبلا شك يوما من أيام الله الخالدة ؟ وماهوا لغز تلك البرقية السرية المشفرة التى وصـلـت للأمـين العام لجامعة الدول العربية عان 1947 من ميناء صنعاء اليمنى ؟؟

هذا ما نعرفه اللقاء القادم ..

المصدر / مائة من عظماء الإسلام غيروا مجرى التاريخ

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً