أخبار عاجلة

شاب من أسوان … قصة حروفها دم

عبد السلام سيد عبد السلام شاب مصري من أسوان تم اتهامه في قضية أنصار بيت المقدس 3 وأودع سجن العقرب منذ ما يزيد عن عام ونصف ولأنه من محافظة في أقصى جنوب مصر كانت زيارة ذويه له تسبب لهم مشقة وعناء شديدين.

كان اليوم هو موعد جلسته في المحكمة العسكرية في الهايكستب فأرسلت له الأسرة شقيقه الأصغر عبد الرحمن الطالب في كلية الهندسة الوديع الطيب الباسم لكي يراه ويطمئنهم عليه ويسلم عليه ويبلغ سلام كل الاسرة له ويبلغه رسالة من أمه أنها ما ملت أبدا من الدعاء له ليل نهار.

ركب عبد الرحمن من أسوان قبلها بيوم وفي الحادية عشر صباحاً وصل لمقر المحكمة العسكرية في طريق السويس وكان عليه المرور من الطريق السريع حتى يعبر الشارع باتجاه المحكمة فصدمته سيارة تقودها فتاة وتركب معها صديقاتها فارتمي على جانب الطريق غارقا في دمه وجهه باتجاه المحكمة وكأنه يقول رسالة صامتة لأخيه ليتني رأيتك أولا.

رأيت المشهد بعد أن أسدل الستار عليه وجاءت اسرته لتتسلم جثته من مستشفى الشروق ورحلوا به داخل صندوق على أسوان ورحلت الفتيات بعد أن اخلي القسم سبيلهن وعاد عبد السلام للعقرب لا يعرف شيئاً وتظل الكلمة في النهاية لملك لا يظلم عنده احدا.

خالد المصري -محام

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً