رمضاني يحلو بــــــــــــــــــــــ ؟

أعاد النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي نشر فيديوهات تهئنة الرئيس الشهيد محمد مرسي للأمة الإسلامية عامة والشعب المصري خاصة؛ بمناسبة حلول شهر رمضان في أول عام بدون الرئيس الشهيد، بعد أن اغتالته يد الانقلاب العسكري بالإهمال الطبي المتعمد في يوليو 2019 الماضي.

وستظل كلمات الرئيس الشهيد – في خطابه بمناسبة شهر رمضان – علامة بارزة في نهضة مصر وتبوئها مكانتها اللائقة بها، والتي دعا فيها إلى أن يكون شهر رمضان شهر عمل وجهد، بجانب العبادة، وأن نكون حاضرين في أماكن عملنا لخدمة المواطنين.

شاهد|| تهنئة الرئيس الشهيد محمد مرسي للأمة بمناسبة شهر رمضان المبارك
#رمضانك_بيحلو_ب سلوك درب الصالحين

ودعا الرئيس الشهيد – في خطابه – إلى تغليب سيادة القانون والعمل على الإنتاج والإتقان في العمل، وأن نغلب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة، وأن يكون الجميع على قدر المسئولية في هذا الشهر.

ولم ينس الرئيس الشهيد أهالي شهداء الثورة؛ إذوجه بتشكيل لجنة لبحث ملف الشهداء؛ لضمان القصاص العادل لهم، كما أكد حق المجتمع في حرية تدفق المعلومات.

وتابع: نريد لمصر أن تعاد إلى حضن إفريقيا واتخذنا خطوات جادة، لذلك سنعمل مع الاتحاد الإفريقي من أجل تنمية القارة واستقرارها.

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً