أخبار عاجلة

رسالتي لقضاة مصر

رسالتي لقضاة مصر إلا المئات منهم الذين لا يزالون برسالة الحق والعدل مؤمنين:

 

بقلم: المستشار محمد سليمان

 

لقد كنت حتى عام مضى زميلاً لكم حتى أخرجتموني من قريتكم ونزعتم عني وشاح القضاء الذي كان وساماً على صدري طيلة خمسة عشر عاماً قضيتها في سلك القضاء.. لا لأنني قمت بالاستيلاء على أراضي الدولة ولا لأنني تدخلت لدى دائرة في قضية منظورة أمامها، ولا لأنني تلقيت هدايا بمناسبة عملي، ولا لأنني قمت بالاستقواء بأوباما، ولا لأنني وقفت على منصة تمرد أهتف بإسقاط رئيس منتخب بإرادة شعبية حرة ونزيهة ولا لأنني تآمرت على الوطن ولا لأنني تسترت على أكبر مذبحة في تاريخ مصر ولا لأنني حضرت بياناً سياسياً تحاك فيه المؤامرات ضد الشعب المصري.. فكل هؤلاء قضاة عدول في نظركم بهم تشرف المنصة وتتباهى.. أخرجتموني من قريتكم لأنني كنت ضمن أشرف وأطهر وأنزه وأعظم قضاة مصر، وأنا أقلهم قدراً وشأناً وعلماً ومكانة.. منّ الله عليهم فأصدروا بياناً يحافظون فيه على كرامتكم وهيبتكم واستقلالكم فتركتم أسود قضاتكم تنهشها الكلاب وأنتم إما تشاهدون أو تشمتون أو تتباهون أو تطلقون السخرية والاستهزاء بهم وتدّعون أنكم بهذا تطهرون القضاء!!!!!! أي تطهير هذا وأنتم لم تحاسبوا فاسداً أو ظالماً بل كرمتم كل فاسد وأعليتم كل ظالم بل ومنحتموهم الألقاب والأوسمة والنياشين فهذا قديس وهذا أسد وهذا أب روحي.

أكتب إليكم اليوم وقد هالني حزنكم بعد صدور تعديل قانون السلطة القضائية، وتعجبت من عجبكم، وصدمتني صدمتكم..
ماذا كنتم تنتظرون يا سادة؟؟؟

ألا تعلمون أن سنة الله في خلقه أن يسلط الظالم على من أعانه.
ألم يدرك أحدكم أن الدور عليه لا محالة قادم؟؟؟
ألا تدرون يا سادة أنه إن يُصرع أخاك تُصرع؟
ألم تشعروا بذلك الظلم الذي استشرى بأحكامكم؟؟

** ماذا فعلتم يا سادة مع عبدالمعز إبراهيم، الذي تدخل لدى دائرة في قضية التمويل الأجنبي الشهيرة؟؟؟ أجهضتم محاسبته من قضاة الاستقلال ورفعتوه على الأعناق وأنتم تهتفون الشريف أهو.

ماذا فعلتم يا سادة مع عبدالمجيد محمود الذي تلقى هدايا من مؤسسات صحفية بمناسبة عمله؟؟؟ قمتم بتكريمه
ماذا فعلتم يا سادة مع أحمد الزند الذي ما أساء أحد إلى القضاء في تاريخه بقدر ما أساء الزند؟؟ أطلقتم عليه الأسد والرمز والأب وانسقتم وراءه بشعارات كاذبة حتى جعلكم في عداء مع الشعب غير مسبوق وأفقدكم ظهيركم الشعبي.. فأين جموع المصريين التي ساندت القضاة في عامي 2005 و2006 وأربكت وزارة الداخلية حتى كانت شوارع وسط المدينة تُغلق تماما لمنع وصل جموع المصريين والتحامهم بالقضاة ما كان يشكل إحراجاً لنظام مبارك.. تلك الجموع التي كان شعارها إن في مصر قضاة لا يخشون إلا الله، ويا قضاة يا قضاة خلصونا من الطغاة.. هذا الظهير الآن معتقل بقراراتكم أو مقضي عليه بأحكامكم أو ينتظر مقصلة الإعدام ظلماً أو محال للمحاكمة العسكرية جوراً بقراراتكم.

** ماذا فعلتم مع من خرج مخاطباً الشعب: نحن الأسياد ومن دوننا العبيد؟؟ لا شيء
** ماذا فعلتم بشيخكم المقبور حامد عبدالله الذي حضر بياناً سياسياً يتآمر فيه على شعب مصر، ويشارك في جريمة جنائية عقوبتها الإعدام بصريح النص؟؟ لا شيء
** ماذا فعلتم لمحاكمة من ارتكبوا المذابح التي أودت بحياة الآلاف؟؟ لا شيء
** ماذا فعلتم في حالات التصفية الجسدية وأرواح الأبرياء التي تُزهق بدم بارد؟؟ لا شيء
** ماذا فعلتم في ظاهرة الاختفاء القسري وتلفيق التهم؟؟ لا شيء
** ماذا فعلتم مع من صادر أموال الآلاف عبثًا؟؟ لا شيء
** إنها لعنة الثرى المروي بالدماء في كل بقاع مصر بلا حسيب ولا رقيب؟؟
** إنها لعنة عيون وأطراف سبقت إلى الجنان تشكو للحق من ظُلْمكم؟؟
** إنها لعنة أجساد تمرح فيه الشظايا ضاع حقها بسببكم؟؟
** إنها لعنة عيون باتت تبكي لوعة الفراق من طيشكم؟؟
** إنها لعنة أطفال يتمتهم يد الغدر والخسة ولا تزال حرة طليقة؟؟
** إنها لعنة نساء حرائر رملتهم بنادق الغادرين دون قصاص؟؟
** إنها لعنة تراب رابعة الذي اختلط برفات شبابها وأنتم شهود؟؟

ماذا فعلتم بالقاضي سعيد يوسف ودائرته التي أحالت قرابة الألف متهم إلى المفتي من أول جلسة بلا مرافعة؟؟ لا شيء
ماذا فعلتم بالقاضي شرين فهمي الذي قضى بالإعدام بتوقيع منفرد منه دون موافقة عضوي دائرته؟؟ لا شيء
ماذا فعلتم مع من أرسل وفداً من النيابة العامة لمشاهدة مذبحة رابعة وكأنها مباراة لكرة القدم دون أن يحاكم مرتكبوها بل حاكم المجني عليهم؟؟ لا شيء بل جعلتموه قديسًا
** ماذا فعلتم بالقاضي ناجي شحاتة وآرائه السياسية التي أبداها صراحة في متهمين يحاكمهم؟؟ لا شيء
** ماذا فعلتم مع القاضي شعبان الشامي الذي أصدر حكمًا بإعدام متهمين توفاهم الله منذ سنوات سابقة على الأفعال المنسوبة لهم؟؟
ماذا فعلتم مع من أحال الآلاف للمحاكمات العسكرية على خلاف القانون؟؟ لا شيء
ماذا فعلتم بشيخكم المقبور حامد عبدالله حينما أعاد دفعة تعيينات النيابة العامة من رئاسة الجمهورية بعد الانقلاب ليستبعد 201 مرشح سبق موافقته عليهم بحجة الإخوان في تحدٍ صارخ للقانون؟؟ لا شيء
** ماذا فعلتم بالقاضي الهالك نبيل بطرس ودائرته التي أحالت أشرف قضاة مصر إلى المعاش دون مرافعة في أول درجة؟؟ لا شيء

** ماذا فعلتم بالقاضيين أحمد جمال الدين رئيس محكمة النقض السابق وأيمن عباس رئيس محكمة استئناف القاهرة السابق بعدما أصرا في مجلس التأديب الأعلى على نظر دعوى إحالة قضاة البيان وقضاة من أجل مصر، رغم سبق إبداء رأيهما بما يحول بينهما وبين نظرها، و بعدما رفضا تمكين هؤلاء القضاة من ردهم أو من الطعن بالنقض على حكم إحالتهم للمعاش؟؟ لا شيء
** ماذا فعلتم بالقاضي أحمد جمال الدين رئيس محكمة النقض السابق بعدما وضع قاعدة خصيصًا ليعيد وزير سابق في حكومة محلب لمنصة القضاء (هو الأقرب الآن لاختيار السلطة التنفيذية ليكون رئيساً لمحكمة النقض بالمخالفة للأقدمية) رغم رفضه عودة المستشار أحمد سليمان وزير العدل الأسبق؟؟ لا شيء

** ماذا فعلتم مع شيخ القضاة الحالي حينما رفض تنفيذ حكم القضاء الإداري بتمكين قضاة البيان من الطعن بالنقض على حكم إحالتهم للمعاش ولجوئه لعمل إشكال أمام محكمة الأمور المستعجلة؟؟ لا شيء
** ماذا فعلتم مع مجلس القضاة الحالي حينما وافق على عودة محافظ سابق خروجًا على القاعدة التي سبق وضعها، ورغم رفض عودة المستشار أحمد سليمان وزير العدل الأسبق؟؟ لا شيء .
…..

** ماذا فعلتم مع من هتف في بهو دار القضاء العالي بإسقاط نظام الرئيس مرسي الذي ما فعل إلا مطلبًا ثوريًا؟؟ لا شيء
** ماذا فعلتم مع من أجلس متهمين وسياسيين على منصة الجمعية العمومية لنادي قضاة مصر؟؟ لا شيء
** ماذا فعلتم مع من فتح النادي لحركة تمرد لجمع توقيعاتها داخل نادي القضاة؟؟ لا شيء
** ماذا فعلتم مع من حاصر مكتب النائب العام الأشرف في تاريخ مصر مدججًا بالسلاح؟؟ جعلتم منهم أبطالاً يرفعون رايات النصر.
** ماذا فعلتم مع من شكّل لجنة للتلصص عليكم من ثلاثة قضاة، الواحد منهم بدرجة مخبر نظامي درجة أولى وأصدر قرارًا وزاريًا وألبسهم الياقات البيضاء ورابطات العنق الإيطالية وأقام لهم حراسة وزارة العدل في ذهابهم وإيابهم وتقاضوا آلاف الجنيهات شهريًا لمهمة وحيدة؛ هو التلصص عليكم وكتابة التقارير فيكم.. والواحد فيهم لا يصلح إلا أن يرتدي جلبابًا ممزقًا ليعمل مخبرًا بنقطة شرطة الباطنية؟؟ لا شيء.

** ماذا فعلتم بالقاضيين الذين شاركا في إعداد قانون لمناهضة التعذيب؟؟ أحلتموهما للمحاكمة التأديبية وكأن القضاة صار دورهم الدعوة إلى إنتهاك آدمية الإنسان.

…………….
&& واليوم وقد وقع ما كنتم تخدعون أنفسكم باستحالة وقوعه، واستخف بكم من بعتم لأجله ذلك الشعب الطيب الذي تصدر أحكامكم باسمه وخانكم من ناشدتموه ألا يخونكم.. هل لديكم القدرة على تعليق العمل بالمحاكم والنيابات مثلما فعلتم أيام الرئيس مرسي، على الرغم من أن عزل النائب العام كان مطلبًا شعبيًا ثوريًا، واليوم حدثت الفاجعة الأعظم في تاريخ القضاء؟؟ إلا إذا كان ذلك من مطالب عورة 30 كوبيا المجيدة.

** هل لديكم القدرة يا سادة على محاصرة مكتب شيخ القضاة الملاكي في أول يوم يتولى فيه العمل في  2017/7/1، مثلما فعلتم مع أشرف من جلس على كرسي نائب عام مصر.
** هل لديكم القدرة على ترديد مصطلح إسقاط النظام و الهتاف به في جمعيتكم العمومية؟؟
هل لديكم القدرة على مناشدة ترامب كما حدث في عهد الرئيس مرسي؟؟
هل لديكم القدرة على إرسال إنذار على يد محضر لقصر الإتحادية ، مثلما فعل الزند مع مجلس الشورى؟؟
** هل لديكم القدرة على تكريم المستشار أنس عمارة على منصة الجمعية العمومية يوم 2017/7/1 والتهديد باصطحابه إلى مكتب رئيس محكمة النقض باعتباره هو الرئيس الشرعي كما فعلتم مع المستشار عبدالمجيد محمود؟؟؟
لقد خيبتم فيكم الظنون يا سادة.. أفيقوا.. استيقظوا.. قوموا يا نيام
لقد شاركتم في الانقلاب على الرجل الذي اعتقل عام 2006 من أجلكم ودفاعًا عنكم وعن استقلالكم وكرامتكم

عفوًا يا سيادة الرئيس محمد مرسي
فقد مات الذي من أجله اعتُقلت
ضاع الذي من أجله أُسرت
راح الذي من أجله جُرحت

انهار القضاء بأيدي القضاة ولا ألوم سواهم.. هانوا على أنفسهم وأهانوها.. غرّهم ذهب المعز فأعمى أبصارهم وبصيرتهم وأخافهم سيفه فأسكتهم عن الحق و نصرته.. سلّموا أنفسهم لمن لا يرقب فيهم إلاً ولا ذمة..

الحمد الله الذي أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها و نحن على الحق ثابتين و بالعدل متمسكين و بقول الحق جاهرين من غير حول منا و لا قوة.

{ولولا أن ثبتناك لقد كدت تركن إليهم شيئا قليلا * إذا لأذقناك ضعف الحياة وضعف الممات ثم لا تجد لك علينا نصيرا * وإن كادوا ليستفزونك من الأرض ليخرجوك منها وإذا لا يلبثون خلافك إلا قليلا}

 

Total Page Visits: 14 - Today Page Visits: 1

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً