أخبار عاجلة

خطير : تفريعة السيسي بدأت تنهار

 الشحوط الثاني لناقلة في نفس المكان بتفريعة السيسي :

شحوط ناقلة صب أخرى في قناة السويس، بعد ثلاث أسابيع من شحوط الناقلة “نيو كاترينا“، في نفس الموقع (حسب مارين ترافيك: الكيلو 63، مدخل التفريعة الجديدة؛ وحسب ماريتيايم نيوز: الكيلو 114، مخرج التفريعة) ، ونفس حجم السفينة،

ونفس السبب: الارتطام بإنهيار رملي لميول القناة. الشحوط هو ارتطام قاع أو جانب السفينة بالأرض.
تصميم إلتقاء تفريعتي السيسي والبلاح معيب ويحتاج فوراً إلى:
1- توسعة الإلتقاء، لوقف النحر المتسبب في تآكل الميول الرملية.

2- تكسية الميول (بالدبش أو الخرسانة أو …) لعدة كيلومترات قبل وبعد نقطة الإلتقاء، لمنع الانهيارات الرملية. التكسية بدون توسعة ستجعل النحر يتواصل

3- البدء فوراً في خطة لتثبيت التربة بالجزيرة الوسطى وجانبي القناة، بالحقن والحوائط الخرسانية، حسب ما أشار د. عماد الوكيل بجامعة بوردو.

لو الحادث في الكيلو 63 (الفردان) فهو ثاني حادث في 2016 في المدخل الشمالي للتفريعة الجديدة، بعد حادث أول مارس.

ولو الحادث في الكيلو 114 فهو أيضاً ثاني حادث في 2016 عند المدخل الجنوبي للتفريعة الجديدة، بعد حادث 19 يناير 2016.

لو عندك تقاطع طرق أسفلتي بهذا الشكل، سيكون عندك حادثة كل يوم.

أنت لا تحتاج بكالوريوس هندسة لتقول ذلك، كل ما تحتاجه هو رخصة قيادة.

منقول الدكتور نائل الشافعي

الرابط الأصلي لموقع نيوز مارين تايم

صورة المقال

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً