أخبار عاجلة

خطيبة الشهيد الجبرتي: “خلاص كده مفيش عبد الرحمن تاني”؟!

عبَّرت خطيبة الشهيد عبد الرحمن الجبرتى، الذى استشهد أمس الإثنين داخل سجون الانقلاب، بعد إعدامه على يد مليشيات الانقلاب بتهمة باطلة ومن قضاء عسكري لم ينتظر النقض، عن حسرتها نتيجة فقد خطيبها.

حيث كتبت، عبر صفحتها على فيس بوك: “مش هشوفه تاني خلاص!! مش هستنى يثبتني ويقولي اصبري والله هخرج يابنتي.. كنت مستنياك يا عبد الرحمن وعايشه على أمل إنك ترجع تاني ونفرح، ويبقى لينا بيت وأولاد وكنت بقولك هحكي لولادك ع اللي انت ورتهولي”.

وتابعت “كنت بحلم أشوفك ببدلة فرحنا.. بس شفتك بالكفن يا جبرتاوي يا أخويا.. مكنتش بقولك غير ازيك يا أخويا عشان انت كنت أخويا وصاحبي والله”.

وأضافت “طول معرفتي بيك يا عبده وأنا بقول إنك مش من أهل الدنيا أبدا.. كنت بخاف أوي من فراقك عشان كنت حاسة إنك مكانك مش معانا… كنت حاسة إني ماستهلش حد زيك.. كنت بعد الأيام ومستنياك يا أبو قلب طيب.. استنيتك وهفضل مستنياك لآخر يوم في عمري”.

وقالت: “اللي بينا كان عهد آخرته الجنة يا عبد الرحمن وأنت سبقتني ليها، بس سبتني في نص الطريق، وأنا ضعيفة أوي يا عبد الرحمن، مش قادرة أستحمل ولا أصدق إني مش هسمع صوتك ولا أشوفك تاني.. بس بوعدك إني هفضل على العهد وعلى طريقك يا بطل لحد ما ألقاك”.

واختتمت قائلة: “يا رب صبرني واربط على قلبي يا رب، وألحقني به واجمعني به في مستقر رحمتك…. #عدموا_عريسي #الجبرتي_شهيد”.

وعبد الرحمن الجبرتي شاب يبلغ من العمر 25 عاما، طالب بكلية التجارة جامعة القاهرة، تم اعتقاله في 26 مارس 2015، على ذمة القضية الملفقة رقم 119 لسنة 2016 عسكرية السويس، وأحالته محكمة جنايات السويس العسكرية للمفتي في ١٩ أكتوبر ٢٠١٧، والذي وافق على الإعدام في ١٤ نوفمبر ٢٠١٧، وتم تأكيد الحكم في 11 ديسمبر 2017

شاهد فيديو من جنازة الشهيد:

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً