أخبار عاجلة

حمدتو إبن دمياط رجل لا يعرف المستحيل أصبح اسطورة العالم

المستحيل ليس له معنى في قاموس الراغب في تحقيق البطولات والإنجازات، وهناك شواهد كثيرة على هذا الأمر في مجال الرياضة، لعل إبراهيم حمدتو لاعب تنس الطاولة أكبر دليل على ذلك.

أولمبياد ذوي الاحتياجات الخاصة، دائما تشهد قصص كثيرة عن أشخاص تحدوا المستحيل من أجل ممارسة رياضة يعشقوها، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل أيضًا تفوقوا فيها وتمكنوا من الوصول إلى العالمية، في رسالة واضحة للجميع أن المستحيل ليس له وجود.

إبراهيم الحسيني حمدتو، صاحب الـ43 عامًا، إبن دمياط، أول لاعب تنس طاولة يشارك في تاريخ البارالمبياد بدون يدين، والذي يعتمد على فمه الذي يضع فيه المضرب، وعضلات الرقبة التي تمنحه القوة.

مر حمدتو بصعوبات كبيرة في بداية حياته، وهو يبلغ من العمر 10 سنوات فقط، بعد أن تعرض لحادث قطار أفقده ذراعيه، الأمر الذي جعله يمر بحالة نفسية سيئة للغاية، وانقطع عن الناس لمدة 3 أعوام رفض الخروج حتى من منزله.

حاول أصدقائه إخرجه من الحالة النفسية السيئة التي كان يمر بها عن طريق ممارسة كرة القدم، ولكن الأمر لم يفلح، حيث كان يفقد توازنه بسهولة ولم يستطيع حماية نفسه عندما يسقط على الأرض.

تنس الطاولة

قرر حمدتو أن يتجه إلى لعب تنس الطاولة، حيث بدأ الأمر بوضع المضرب تحت جذع ذراعه الأيمن، ولكن الأمر لم ينجح، وقام بتجربه وضعه في فمه ونجح الأمر.

قواعد لعبة تنس الطاولة يجب في عملية الإرسال أن يرفع اللاعب الكرة إلى الأعلى ثم يضربها بالمضرب، وبذكاء حمدتو وإصراره تمكن من استخدام قدمه اليمنى برفع الكرة إلى أعلى ثم إرسالها بالمضرب الموجود بين فكيه.

Total Page Visits: 61 - Today Page Visits: 2

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً