أخبار عاجلة

حماس تقلب الموازين لصالحها وتفجر مفاجأة جديدة فى وجه الكيان الصهيونى (فيديو)

 كل العمليات التى تقوم بها المقاومة الإسلامية ذات مغزى ومعانى بعيدة، فاستفزازت الكيان الصهيونى الغاصب “الخائف”، لم يلتفت إليها بقدر أنه لجأ إلى الواقع وليس إلى الإعلام كما يفعل، وأعلن تضامنه مع أسرى المقاومة الفلسطينية بشكل مختلف، حيث نشر فيديو جديد لجنود صهاينة قال الاحتلال لأسرهم أنهم توفوا.

وفجرت مفاجآتها المدوية التى قال مراقبون أن من شأنها أن تقلب الموازين السياسية في داخل أروقة العدو الصهيونى، حيث نشرت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، مقطع فيديو اشتمل على رسالة من جنود الاحتلال الإسرائيليين الأسرى لديها لعائلاتهم. ونشرت القسام عبر موقعها الإلكتروني مقطع فيديو على شكل “كليب غنائي تراجيدي”، يحتوي على رسائل من الجنديين الإسرائيليين الأسرى في قطاع غزة، هدار جولدن وأرون شاؤول.

ويقولان في المقطع الذي مدته 3 دقائق ونصف بحسب ما ذكرت وكالة صفا الفلسطينية: “أمي أمي أنا هنا لماذا يقولون أنني ميت.. أبي أمي افعلوا كل شيء من أجل أن تظهروا الحقيقة”.

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، قد أعلن منذ أيام أن لكل معلومة ثمن، في إشارة إلى كشف أي معلومات عن الجنود الصهاينة.

وشددت حماس على أن نتنياهو يكذب على الصهاينة ويضللهم بشأن الجنديين .

وصعدت عائلتا الضابط هدار جولدين والجندي أورون شاؤول الأسيرين لدى كتائب القسام من فعالياتهما الجماهيرية في الشارع الإسرائيلي مؤخرًا وذلك عقب اتفاق المصالحة الصهيونى-التركي. وكانت شعبة القوى البشرية في جيش الاحتلال قررت في 10 يونيو 2016 اعتبار جولدين وشاؤول كقتلى بمكانة “أسرى حرب مفقودين”، وليس “قتلى لا يعرف مكان دفنهم”، وذلك بعد طلب تقدمت به العائلتان.

وهاجمت عائلتا الجنديين حكومة العدو، وقالتا إنهما تخجلان من هكذا حكومة، وذلك على خلفية التعامل الفظ الذي قوبلت به عائلات الجنود القتلى والأسرى بغزة خلال جلسة لجنة رقابة الكيان الكيان أمس وبحضور رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وكان أعضاء كنيست من الليكود قد هاجموا عائلات الجنود القتلى والمفقودين بغزة، متهمين إياهم بالكذب والتضليل في ظل تواجد نتنياهو في الجلسة، وعدم تدخله لثنيهم عن مهاجمة العائلات، ما شكل فضيحة، على حد تعبير الصحافة العبرية.

 

 

عن نافذه دمياط

اترك تعليقاً